سبعيني يضع حدّا لحياته بطريقة مأساوية ضواحي شيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

أقدم شخص في عقده السابع على وضع حد لحياته شنقا، اليوم الاثنين، في ظروف غامضة بدوار توار المرجان بجماعة واد البور التابعة لدائرة امنتانوت بإقلي شيشاوة.

مصادر مطلعة أفادت بأن الهالك، المسمى قيد حياته “لحسن.ل”، البالغ من العمر حوالي 76 سنة، عثر على جثته معلقة في ركن داخل مسكن أسرته، مؤكدة أن الهالك استعان بحبل لفه حول عنقه ووصله بسلم خشبي.

السلطات المحلية والدركية عاينت الجثة، وأشرفت على عملية نقلها نحو مستودع الأموات، في انتظار إخضاعها للتشريح أو المعاينة الطبية لتحديد أسباب الوفاة لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة