ساكنة فاس تعبر عن انخراطها في التدابير الجديدة لمحاربة كورونا

حرر بتاريخ من طرف

أعرب عدد من ساكنة مدينة فاس عن ترحيبهم للتدابير الوقائية الجديدة التي اتخذتها الحكومة من أجل كبح جائحة انتشار وباء كورونا بالمدينة والتي عرفت خلال الأيام القليلة الماضية تسجيل انتشار متزايد ضاعف من مخاوف خروج الوباء عن السيطرة.

ووصف العديد من المواطنين من مدينة فاس الذين تحدثوا لوكالة المغرب العربي للأنباء هذه التدابير بالمنطقية والضرورية مشددين على ضرورة احترامها والعمل بها من أجل وقف زحف الوباء.

وقررت السلطات الحكومية ابتداء من الثامنة من مساء اليوم الأربعاء إلزامية التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى مدينة فاس ومنع جميع أشكال التجمعات وإغلاق محلات تجارة القرب والواجهات التجارية الكبرى والمقاهي على الساعة العاشرة مساء وإغلاق الحدائق العمومية وقاعات الألعاب والقاعات الرياضية، فضلا عن ملاعب القرب وتقليص الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي إلى 50 في المائة وإغلاق المنافذ المؤدية للأحياء السكنية التي تعرف تفشي الوباء.

مصطفى الهاني من ساكنة دوار ريافة أكد ضرورة مواصلة حملات التوعية والتحسيس لرفع مستوى الوعي بين المواطنين حتى يتم القضاء على الوباء في أقرب وقت ممكن.

ودعا إلى الامتثال للتعليمات والتدابير الوقائية ، بما في ذلك ارتداء الكمامات واحترام مسافة التباعد الاجتماعي والتنظيف المستمر للأيدي وتفادي العناق والتقبيل لوقف سلسلة انتقال الفيروس.

ونوه حسين الملاقي، وهو أحد سكان الحي نفسه، بالجهود التي تبذلها السلطات العامة ووزارة الصحة لاحتواء الوباء ، داعيا الجهات الفاعلة في المجتمع المدني إلى زيادة عملياته التحسيسية والتوعوية بإشراف السكان المحليين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة