ساكنة حي كنون بمراكش تراسل الوالي بعد الاستيلاء على مسجد

حرر بتاريخ من طرف

تقدمت جمعية النور وساكنة حي كنون بشكاية إلى كل من والي جهة مراكش آسفي و المندوب الجهوي لوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية بمراكش و قائد الملحقة الادارية النخيل، بشأن الاستيلاء على المسجد القديم بالحي المذكور، مطالبين بالتدخل العاجل والفوري للحد من الخروقات الجسيمة في حق حي كنون وساكنته.

ووفق الشكاية التي توصلت كشـ24 بنسخة منها، فإن “بعض الأشخاص بادروا بالاستيلاء على المسجد القديم لحي كنون القديم، والذي تبلغ مساحته 400 متر مربع، والأكثر من هذا القيام باستبدال الباب الرئيسي وتعويضه بباب جديد، مع بداية الأشغال بالليل داخل المسجد بغية تبديله، إلى محلات للسكن.”

وأشارت الشكاية ذاتها، أن ساكنة حي كنون القديم بالنخيل الشمالي، قد تقدمت بمقترح قصد تحويل المسجد القديم إلى كتاب ومقر لمحاربة الأمية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة