ساكنة حي الحارة بمراكش تستنجد بالوالي عبد السلام بيكرات

حرر بتاريخ من طرف

ساكنة حي الحارة بمراكش تستنجد بالوالي عبد السلام بيكرات
تحولت في الآونة الاخيرة مقبرة “سيدي بنور” الواقعة بحي الحارة بدائرة جيليز بمراكش، الى مكان يأوي مجموعة من المتشردين وذوي السوابق العدلية، بل اصبح مكاناً لبيع مختلف انواع المخدرات حسب ما أكدته شكاية توصلت “كِشـ24” بنسخة منها.

معاناة يومية يعاني منها سكان الحي المذكور، بل ان بعضهم لا يعرفون النوم خصوصا في الفترة الليلية التي يكثر معها الضجيج الصادر من داخل المقبرة بسبب الفوضى التي يحدثها بعض تجار المخدرات ومتعاطي الخمر.

الى ذالك فان ساكنة حي الحارة تستنجد بوالي الجهة عبد السلام بيكرات، وبوالي الامن محمد الدخيسي من اجل وضع حد لنشاط هؤلاء الأشخاص اللذين يتخذون بيتا مهجورا داخل المقبرة مكاناً لنشاطهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة