خطر سقوط سور للشباب والرياضة يؤرق ساكنة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وجّه سكان رياض الموخى زنقة القباضة بمراكش برسالة إلى كل من المندوب الجهوي لوزارة الشباب والرياضة بجهة مراكش آسفي ورئيس مجلس مدينة مراكش من أجل رفع ضرر السور المتواجد بدار الشباب بالحي المذكور.

وأوردت الساكنة في رسالتها التي توصلت بها كشـ24 أن السور المذكور اضحى يشكل خطرا وتهديدا يؤرق ساكنة الحي نظرا للتشققات التي باتت تتساقط منها الأتربة ومنفذا لتسرب مياه الأمطار مما قد يؤدي إلى ما لا يحمد عقباه.

وعليه طالبت الساكنة بالتدخل لدى المصالح المختصة قصد اتخاذ ما يلزم لرفع الضرر.

يشار إلى أن الموضوع تطرقت له كشـ24 في مقال سابق وأكد مصدر مسؤول لـ كشـ24 أن مصالح المحافظة الجهوية للتراث الثقافي بمراكش تفاعلت مع مقال كشـ24، وقام خبير تقني بمعاينة السور الخارجي لدار الشباب رياض الموخى، مؤكدا أنه لا يشكل أي خطورة على المواطنين.

وأوضح المتحدث ذاته أن السور المذكور تابع لوزارة الشباب والرياضة وبالتالي فهي الحريصة على صيانته وترميمه، وبأن مصالح المحافظة الجهوية للتراث الثقافي بمراكش لم تتوصل بأي شكاية في الموضوع، ومع ذلك قامت بجهود جبارة للوقوف على أشغال ترميم وإصلاح الجدار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة