ساكنة تجزئة “الحرش” بتافتاشت بإقليم الصويرة ومتاهة الربط بالماء الشروب

حرر بتاريخ من طرف

توصل موقع “كشـ24 ” بملف متكامل حول مطالبة ساكنة تجزئة ” الحرش” بمركز جماعة تافتاشت بإقليم الصويرة بالربط بشبكة الماء الصالح للشرب.

وحسب الوثائق والمعطيات المتوفرة، فالمطلب بدأ منذ 2013، حيث تمت مراسلة كل الجهات (السلطات المحلية، المجلس الجماعي، وكالة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عامل الإقليم، والي جهة مراكش آسفي، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة …) وكل المراسلات كانت بمطلب واحد وموضوع واحد هو العمل على ربط التجزئة السكنية بشبكة الماء الصالح للشرب.

ومن خلال المراسلة الأخيرة الموجهة لعامل الإقليم في نفس الموضوع، والمرفقة برده على مراسلة سابقة، والمرفقة أيضا بمحضر اجتماع مشترك بتاريخ 15 دجنبر 2017، ضم كل من ممثل الوكالة، وممثلي الساكنة المعنية، ورئيس المجلس الجماعي لتافتاشت، ورئيس دائرة الحنشان، والتقنيين التابعين للوكالة. وهو المحضر الذي يشير إلى التزام الجماعة بإبرام اتفاقية مع المكتب الوطني للكهرباء والماء/ قطاع الماء يتم خلالها تحديد جميع البنود وخصوصا المتعلقة بأداء مستحقات المكتب ورسوم الجوار، كما التزمت ببرمجة اعتماد قدره 115824 درهم للقيام بالأشغال، كما التزم ممثلو الساكنة بأداء واجبات الربط ورسوم الجوار من طرف كل طالب إيصال فردي جديد حسب القوانين … لكن وحسب المراسلة الأخيرة الموجهة للعامل.. فهذه الاتفاقات لم تنفد لحد الساعة بدعوى أن الجماعة الترابية تقول أن المكتب الوطني للوكالة بمراكش رفض إمداد شبكة الماء للتجزئة إلى حين تسديد ديون مستحقة من طرف الجماعة للوكالة …

وأمام هذا الوضع الغير السوي حسب الساكنة، والذي دام أكثر من 5 سنوات، ومع بداية فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة بالمنطقة، تجدد ساكنة تجزئة “الحرش” مطلبها وحقها بربط التجزئة بشبكة الماء الصالح للشرب .

أحمد بومعيز/ الصويرة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة