ساكنة بمراكش تهدد بالإحتجاج بسبب توقف خدمات مركز صحي

حرر بتاريخ من طرف

تشتكي ساكنة الوحدة الرابعة، بحي الداوديات بمراكش، من توقف الخدمات الصحية بالمنطقة، بعد إغلاق المستوصف الصحي القاضي عياض الكائن بالمنطقة ذاتها، منذ سنة 2018.

وقالت مجموعة من الجمعيات في شكاية موجهة إلى كل من والي جهة مراكش، والمديرة الجهوية للصحة، إن إغلاق المستوصف الصحي منذ أواخر سنة 2018 إلى يومنا هذا، والذي كان يقوم بالخدمات الصحية لسكان الوحدة الرابعة وديور المساكين والأحياء المجاورة الأخرى، عمق معاناة ساكنة المنطقة بعدما وجدوا انفسهم مضطرين إلى التنقل إلى مستوصف الوحدة الثانية الذي يفتقد بدوره إلى أبسط التجهيزات والمستلزمات الطبية.

وأضافت الجمعيات في الشكاية التي توصلت “كشـ24″، بنسخة منها، أن توقف هذا المستوصف توقف معه تقديم الخدمات الصحية من تطبيب وإسعافات أولية وتقديم أدوية بالنسبة للسكان المواطنين وتقديم جميع أنواع اللقاحات للأطفال الرضع والأطفال في طور النموء وتتبع الحالات المرضية للسكان من أصحاب الأمراض المزمنة كالسكري والضغط الدموي وأمراض القلب وغيرها من الأمراض الأخرى.

وشدد المصدر نفسه، على أن الساكنة بحاجة لمستشفى قريب منها يعجل بتطبيب مرضاه وإن كانت أسباب توجههم للمستشفى بسيطة كالجروح أو آلام الرأس أو ارتفاع درجة الحرارة أو غيرها من الأمراض المزمنة أو المستعصية.

ولفت المصدر نفسه، إلى أن الجمعيات والساكنة تقدمت بالعديد من الشكاوى إلى جميع الجهات المختصة بهذا الأمر، لإعادة فتح المركز الصحي القاضي عياض الوحدة الرابعة، ولم تتحرك أي جهة لإصلاح هذا الوضع، مؤكدين أن تجاهل مطلبهم هذا، سيضطرهم إلى تنظيم وقفات احتجاجية فورية ومسيرات كبرى للتعجيل بفتح المركز الصحي المذكور وإيجاد الحل السريع لوضعهم الصحي المتردي.

وفي السياق ذاته، وجه عبد الرزاق أحلوش، البرلماني عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا لوزير الصحة بشأن وضعية المركز الصحي المذكور.

وأشار أحلوش إلى أن العديد من المرضى يضطرون إلى التنقل بين مركزين صحيين يشهدان بدورهما اكتظاظا كبيرا، مما يحول دون استفادهم من الخدمات الصحية المطلوبة.

وساءل البرلماني وزير الصحة خالد أيت الطالب عن الأسباب الكامنة وراء إغلاق المركز الصحي الحضري القاضي عياض بتراب مقاطعة جليز مراكش، والإجراءات التي تعتزم الوزارة اتخاذها من أجل إعادة فتحه من جديد في وجه الساكنة.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة