ساكنة ابواب مراكش تشتكي من استمرار معاناتهم بسبب تأخر إفتتاح ملحقة إدارية

حرر بتاريخ من طرف

تشتكي ساكنة عملية أبواب مراكش “الضحى” والتي أصبحت تقطن بها مجموعة كبيرة من الأسر، من تأخر فتح ملحقة إدارية تم تجهيز مقرها مند سنوات، دون ان يحل موعد إفتتاحها 

وحسب اتصالات من ساكنة أبواب مراكش بـ”كشـ24″ فإن إفتتاح الدائرة الامنية17 ومقر المنطقة الأمنية 3، جعل الساكنة يستبشرون خيرا وينتظرون افتتاحا قريبا للملحقة الادارية من أجل إعفائهم من مشقة التنقل الى غاية الملحقة الادارية بحي المسيرة 3، إلا انهم اصطدموا باستمرار الوضع على ما هو عليه واستمرار معاناتهم 
 

وحسب ذات المصادر، فإن المواطنين تعبوا من التنقل إلى الملحقة لأدارية المسيرة 3 من أجل إنجاز وثائقهم الادارية، بينما مقر الملحقة لأدارية أبواب مراكش، جاهز ويتوفر على كل التجهيزات تقريبا وفق ما افادت به مصادر مطلعة
 

ويشار ان الساكنة تلقت مجموعة من الوعود من طرف عدد من المنتخبين بخصوص المقر الجديد سواء من المجلس السابق او من المجلس الحالي، دون ان تترجم الوعود الى حقيقة، علما ان مطلب فتح المقر كان حاضرا أثناء تواصل المواطنين مع مختلف المرشحين خلال الحملة الانتخابية السابقة
 

وتطالب الساكنة من والي جهة مراكش أسفي وعمدة مدينة مراكش، التدخل من أجل فتح الملحقة الادارية الخاصة بابواب مراكش، مذكرين بالتوجيهات الملكية السامية بخصوص الادارة، وحرصه على إستفادة المواطنين من الخدمات الادارية بالشكل المطلوب 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة