سابقة.. انتحار رئيس دولة أثناء محاولة اعتقاله‎

حرر بتاريخ من طرف

أقدم رئيس بيرو الأسبق آلان غارسيا، على الانتحار أثناء محاولة الشرطة اقتحام منزله في العاصمة ليما، لتوقيفه على ذمة تحقيق في قضية فساد، حسبما قناة “تيليسور”.

وأطلق غارسيا الرصاص على رأسه أمام أفراد الشرطة الذين وصلوا لاعتقاله، وفور وقوع الحادث نقل غارسيا إلى مستشفى “كاسيميرو ألوا” في ليما لتلقي العلاج.

وقالت وزير الصحة البيروفية، سليما توماس غونزاليس، إن غارسيا خضع لعملية جراحية عاجلة في المستشفى أصيب خلالها بثلاث سكتات قلبية.

وقال مصدر طبي إن غارسيا أصيب بطلق ناري في الجزء الأيمن من رأسه.

وسبق أن قضت المحكمة، أمس الثلاثاء، بحبس غارسيا لمدة 10 أيام، ضمن مجموعة مسؤولين بيروفيين يشتبه بضلوعهم في قضية الفساد المتعلقة بشركة البناء البرازيلية Odebrecht.

ويتهم غارسيا بتلقي رشوة بقيمة 100 ألف دولار مقابل حصول الشركة على عقود مربحة.

وفي نوفمبر الماضي منعت المحكمة غارسيا، الذي ترأس بيرو في عام 1985-1990، و2006-2011، من السفر إلى الخارج لمدة 18 شهرا على ذمة التحقيق.

وطلب غارسيا من أوروغواي منحه اللجوء السياسي، وأقام داخل سفارتها في ليما بين الـ 17 نوفمبر والـ3 ديسمبر من العام الماضي، قبل طرده منها.

ورفض غارسيا كل الاتهامات الموجهة إليه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة