سابقة.. مديرة جهوية للصحة تقاطع لقاء نقابيا مبرمجا دون اعتذار

حرر بتاريخ من طرف

استنكر المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة، التابع للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بشدة ماوصفه ب (التصرف اللامسؤول والاستهتار بالمسؤولية ،للمديرة الجهوية لوزارة الصحة)، تجاه النقابة المذكورة، بعدما عمدت إلى مقاطعة جلسة الحوار الاجتماعي، الذي كان مبرمجا اليوم الأربعاء بمقر المديرية بمدينة مراكش.

وقالت نقابة الجامعة الوطنية للصحة، في بلاغ موجه لوسائل الإعلام الوطنية، وولاية جهة مراكش ووزارة الصحة، -حصلت كش 24 على نسخة منه -بأنه في إطار الحوار الاجتماعي بين الإدارة، والشركاء الاجتماعيين للوزارة الوصية على القطاع الصحي، حصل اتفاق مسبق، بين المكتب الجهوي للنقابة، والمديرة الجهوية، لعقد اجتماع نقابي يوم 25 فبراير الجاري، بمقر المديرية بمراكش،قبل أن يفاجأ مسؤولو النقابة، باتصال من المديرة المذكورة، تخبرهم من خلاله، بنقل الاجتماع المذكور، إلى القاعة الكبرى، بالمركز الصحي بجليز، على الساعة الثانية بعد الزوال. وهو ما استجاب له الجميع، بمن فيهم المديرين الاقليميين للوزارة بالجهة،ورؤساء المصالح بالمديرية المذكورة.

وأمام كل هذه الإجراءات والتعقيدات -يضيف ذات البلاغ -يفاجأ الجميع بمقاطعة نائبة أنس الدكالي بالمديرية الجهوية لمراكش، لجلسة الحوار الاجتماعي، المبرمجة من قبل، دون تقديم أي اعتذار رسمي، اوتبرير إداري معلل قانونيا. حسب بلاغ النقابة.

وعلمنا أن النقابة المذكورة، ستلجا من جانبها إلى الرد بالمثل،من خلال مقاطعة كل أشكال التواصل والأنشطة التي تشرف عليها المديرية المذكورة.مع دعوة مناضليها إلى الانخراط في محطات نضالية تصعيدية جهويا واقليميا، إلى أن تتقدم المديرة الجهوية باعتذار رسمي مكتوب، لرد الاعتبار للمكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة، كشريك نقابي واجتماعي فعلي، للوزارة الوصية على القطاع الصحي. حسب تعبير البلاغ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة