زياش ومزراوي يقرران صوم رمضان..ومدرب يحذر من تبعيات قرارهما‎

حرر بتاريخ من طرف

كشفت تقارير إعلامية بريطانية أن المغربييْن حكيم زياش ونصير مزراوي، لاعبيْ أياكس أمستردام، قرَّرا الصوم انطلاقاً من حلول شهر رمضان بالديار الهولندية، رغم الاستحقاقات التي تنتظر فريقهما سواء نهائي كأس هولندا، اليوم الأحد، أمام فيليم، أو إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام توتنهام هوتسبر.

وأوردت صحيفة “ميرور” أن اللاعبيْن أخبرا مسؤولي ناديهما بقرارهما، غير أن المختص في اللياقة البدنية داخل الفريق، رايموند فيرهيجن، حذَّرهما، مُعتبرا أن ذلك يُشكِّل خطورة على جسدهما وكذلك قد يؤثر على مردودهما على أرضية الملعب.

وقال فيرهيجن، في تصريح نقلته الجريدة البريطانية: “سيكون من غير المسؤول أن يلتزم زياش ومزراوي بمتطلبات الصيام في هذه المرحلة من الموسم، إن وضعية أياكس استثنائية والكل يُدرك هذا الأمر”.

وأضاف المتحدث نفسه قائلاً: “الشمس ستغرب يوم الأربعاء في التاسعة و18 دقيقة مساءً، والمباراة ستنطلق في تمام الساعة التاسعة، لذلك لا يمكنك خوض الشوط الأول بدون أكل، وماذا إذا استمرت المباراة إلى الأشواط الإضافية”.

“أتوقع أن يُدرك اللاعبان أن هذا الأمر شبه مستحيل بالنسبة لهم”، يُتابع فيرهيجن، الذي لم يُخفِ معارضته لقرار اللاعبيْن المغربييْن، اللذين من الموقع أن يشاركا كأساسييْن في اللقاء، بخلاف مواطنهما زكريا لبيض الذي يُلازم دكة البدلاء.

في المقابل أبدى الفريق الهولندي، احترامه الكبيرة للأمور الدينية الخاصة، مع احترام قرارات لاعبيه بالصيام خلال التدريبات أو المباريات، حيث أكد المعد البدني لأياكس، رايموند فيرهيخن: ” أن اللاعبين أحرار في الطريقة التي يتعاملون بها مع التعاليم الدينية، فيما يتعلق برمضان. إذا أراد لاعب ما الصيام في هذه الفترة، فسوف يتم اتخاذ تدابير جيدة له بمساعدة المدرب والطاقم الطبي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة