زوج يجهز على شريكة حياته و يرتمي تحت عجلات حافلة واضعا حد لحياته

حرر بتاريخ من طرف

اهتزت ساكنة جماعة المنصورية بابن سليمان  صباح يوم الخميس 26 نونبر الجاري على وقع جريمة قتل ،راحت ضحيتها سيدة  انهال عليها زوجها الخمسيني بالة حادة ،قبل ان يلفظ  أنفاسه بعد اقدامه على الانتحار، على الطريق السيار.

وحسب يومية “الاحداث المغربية” فإن الزوج الذي كان يعاني من اضطرابات نفسية سبق له أن حاول في وقت سابق الانتحار. قبل ان يقدم على ذالك على إثر نزاع بسيط مع زوجته الأربعينية وأم بناته تجهل أسبابه حيث أقدم حوالي الساعة السادسة صباحا على ضربها بأداة حادة على مستوى الرأس ليتركها مدرجة في دمائها بغرفة النوم بمسكن الأسرة، ويتجه مباشرة للطريق السيار المحمدية/ بوزنيقة بمحاذاة دوار القرابلة، ظنا منه أن زوجته قد فارقت الحياة في الحال، واعترض طريق إحدى الناقلات التي أردته قتيلا وحولت جسده إلى أشلاء واضعا بذلك حدا لحياته، إذ لم يتم التعرف على هويته من طرف رجال الدرك الملكي إلا من خلال الملابس التي كان يرتديها.

الزوجة تم العثور عليها بغرفة النوم مدرجة في دمائها بين الحياة والموت من طرف إحدى بناتها التوأم(17سنة) التي دأبت على النوم بجوار والدتها بعد خروج والدها للعمل صبيحة كل يوم، حيث تم نقلها بعد معاينتها من طرف رجال الدرك الملكي إلى مستشفى ابن رشد حيث لفظت أنفاسها الأخيرة تفيد مصادر الجريدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة