زاكورة : 40 سنة سجنا لمتورطين في حرق ممتلكات خاصة

حرر بتاريخ من طرف

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بورزازات بـ40 سنة سجنا نافذا في حق شخصين متهمين بالتورط في الهجوم على ساكنة دوار واوكلوت بجماعة تزارين إقليم زاكورة، وإضرام النار في ممتلكات تعود للمواطنين.

وحسب تقارير محلية، توبع المتهمان المنحدران من دوار أيت يحيا، بجماعة حصيا إقليم تنغير، بتهم تكوين عصابة إجرامية وإضرام النار وتخريب ممتلكات خاصة، وعرقلة حركة السير على الطريق العمومي.

وقضت المحكمة ذاتها في الدعوى العمومية بمؤاخذة المتهمين من أجل المنسوب إليهما، والحكم عليهما بـ20 سنة سجنا نافذا لكل واحد منهما، وفي الدعوى المدنية حكمت بأدائهما  بالتضامن تعويضات للمتضررين.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى منتصف شهر يوليوز الماضي، إذ سجل دوار واوكلوت التابع إداريا لجماعة تزارين، بإقليم زاكورة، أعمال عنف أدت إلى إتلاف مجموعة من الممتلكات والسيارات والدراجات النارية من طرف المتورطين المحكوم عليهما من دوار أيت يحيا، جماعة حصيا.

وكانت السلطات العمومية من إقليمي زاكورة وتنغير تدخلت في وقت وجيز، وباشرت التحريات والتحقيقات تحت إشراف النيابة العامة المختصة، ليتم إحصاء الأضرار التي خلفها الهجوم على الساكنة المتضررة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة