روسيا تتهم أردوغان وأسرته بـ”الضلوع” في تهريب النفط مع تنظيم “داعش”

حرر بتاريخ من طرف

خلال مؤتمر صحفي، اتهم نائب وزير الدفاع الروسي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأسرته بـ”الضلوع” في التهريب “غير الشرعي”، بالتعاون مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، للنفط ”

المسروق من مالكيه الشرعيين سوريا والعراق”.

اتهم نائب وزير الدفاع الروسي، أناتولي أنطونوف، الرئيس التركي رجب طيب أردوغانوأسرته بـ”الضلوع” مباشرة في تهريب النفط مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، في اتهامات روسية جديدة 

لتركيا بعدما أسقط الجيش التركي طائرة حربية روسية في 24 تشرين الثاني/نوفمبر فوق الحدود السورية.

وقال أنطونوف أمام أكثر من 300 صحافي “يتبين أن المستهلك الرئيسي لهذا النفط المسروق من مالكيه الشرعيين، سوريا والعراق، هو تركيا. وتفيد المعلومات التي تم الحصول عليها أن 

الطبقة الحاكمة السياسية، ومن ضمنها الرئيس أردوغان وأسرته، ضالعة في هذا التهريب عير الشرعي”.

أردوغان يدعو حكومته “للتصرف بصبر لا بعاطفة”

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الإثنين، إن حكومته ستتصرف “بصبر لا بعاطفة” قبل اتخاذ أي إجراءات ردا على قرار روسيا فرض عقوبات على تركيا.

وقالت روسيا في وقت سابق اليوم أنها ستحظر بشكل أساسي واردات المنتجات الزراعية من تركيا.

وقال أردوغان حين سئل إن كانت تركيا سترد بعقوبات من جانبها “دعونا نتصرف بصبر لا بعاطفة. دعونا نتركهم يستخدمون ما لديهم من أوراق إن شاؤوا وبعدها إذا كانت لدينا أوراق 

فسنستخدمها أيضا.”

وكان أردوغان يتحدث في مقابلة بثتها قناة (سي.إن.إن تورك) التلفزيونية على هامش قمة المناخ في باريس، حيث فشلت محاولات لجمعه مع بوتين.

وقال أردوغان إن تركيا تعمل لضمان ألا تتمزق العلاقات بالكامل مع روسيا، المورد الرئيسي للطاقة إلى بلاده، ووصف موسكو بأنها “شريك استراتيجي.”

وحين سئل إن كان سيلح أكثر لعقد اجتماع مع بوتين قال “حتى إذا كان متبق جزء من خيط واحد.. نحن لا نريد قطع العلاقات. لا أعرف كيف ستتصرف روسيا.”

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة