روايات صادمة لضحايا “الفقيه المغتصب” بجنايات مراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت كشـ24 من مصادر مطلعة أن الفقيه المتهم باغتصاب فتيات قاصرات بجماعة ستي فاضمة بإقليم الحوز، مثل اليوم 04 يوليوز الجاري، أمام قاضي التحقيق بإستئنافية مراكش لاستكمال التحقيق التفصيلي حول المنسوب له.

وحسب مصادر كشـ24 فإن جلسة اليوم شهدت إجراء مواجهة بين الفقيه وضحاياه السبعة اللائي كن رفقة أولياء أمورهن، حيث استكمل قاضي التحقيق استنطاق المتهم وإحالة ملفه على النيابة العامة بغرفة الجنايات من أجل تحديد موعد بداية أول جلسة للمحاكمة.

وأفادت مصادرنا، أن الفتيات القاصرات اللواتي كن رفقة أسرهن، أكدن أمام قاضي التحقيق تصريحاتهن التي أدلوا بها سواء أمام الضابطة القضائية أو أمام النيابة العامة ما يفيد تعرضهن للإغتصاب من طرف الفقيه الذي يشرف على تعليمهن قواعد القرآن الكريم وتجويده بمسجد دوار بيحلوان بجماعة ستي فاضمة نواحي مراكش.

وأشارت المصادر ذاتها، أن الفتيات ضحايا هذه الجرائم الجنسية كن مؤازرات بمحاميين في شخص الإخوان مولاي يوسف وعادل علواش عن الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان، بالإضافة إلى حضور رئيس المكتب الإقليمي للدفاع عن حقوق الانسان عبد الإله طاطوش الذي أكد بأن الجمعية أوكلت 6 محامين للدفاع عن الضحايا موزعين على هيئات مراكش، آسفي، الجديدة و الرباط.

وكانت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي ستي فاضمة، أحالت يوم الأحد 27 ماي الماضي، المتهم في حالة اعتقال على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، ليتم استنطاقه وعرضه على قاضي التحقيق لمباشرة التحقيقات التفصيلية في هذه القضية.

وحسب مصادر “كشـ 24” ، فإن الإمام الذي كان يؤم المصلين بمسجد الدوار المذكور، كان يستغل فترات اشرافه على تعليم قواعد القرآن الكريم وتجويده لفتيات وأطفال الدوار، وينفرد بقاصرات لايتجاوز عمرهن عشر سنوات، من أجل التحرش بهن وممارسة الجنس عليهن.

ويعود سبب اكتشاف هذه القضية عندما تقدم شاب لخطبة فتاة من الدوار المذكور، لتقرر الهروب إلى مدينة الدار البيضاء، ما أثار شكوك أفراد أسرتها وعائلتها، الذين اكتشفوا أن ابنتهن فقدت بكارتها، لتعترف في الاخير بعد مواجهتها بمجموعة من الاسئلة بأن فقيه الدوار كان يقوم بالاعتداء جنسيا على الفتيات منذ سنة 2011، مبرزة أنه هتك عرض ست فتيات منهن.

وسبق لغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، أن قضت بثلاث سنوات حبسا نافذا في حق إمام مسجد بإحدى الدواوير التابعة للجماعة القروية بوشان بإقليم الرحامنة، بعد تورطه في ارتكابه لجناية الاغتصاب والعنف ضد النساء.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة