رفض مؤسسة صحية إسعاف طفلة يجرٌّ الدكالي للمساءلة

حرر بتاريخ من طرف

وجّه النائب البرلماني محمد بنجلول من حزب العدالة والتنمية سؤالا آنيا، للوزير انس الدكالي وزير الصحة يطلب من خلاله بفتح تحقيق عاجل، حول الأسباب التي دفعت إدارة المستشفى الاقليمي بمدينة بنسليمان، لرفض استقبال طفلة صغيرة واسعافها التي كانت في وضعية صحية حرجة، إثر تناولها عن طريق الخطاء مشروبا سائلا تبين في آخر المطاف، بأنه عبارة عن مبيد يستعمل لإبادة الطفيليات بالحقول والمزارع الفلاحية.

وكانت والد الطفلة وصال ذات السنتين والنصف، قد صرح لبعض المنابر الاعلامية بمدينة بنسليمان، بأن ابنته استغفلته وشربت جرعة من سم النباتات الطفيلية في احدى الدواوير ضواحي مدينة بنسليمان، وانه نقلها على الفور الى المستشفى الاقليمي ببنسليمان وهناك طلب منه الطاقم الطبي اسم المبيد، وبعد توصلهم باسم المبيد وربطهم الاتصال بجهات طبية لمعرفة مدى خطورة المبيد، طالبت إدارة المستشفى الاقليمي بالمدينة من الأب، نقل ابنته الى مستشفى ابن سينا بالرباط على متن سيارته الخاصة بحجة ان سيارة اسعاف المستشفى معطلة.

وأضاف والد الضحية بانه توجه رفقة ابنته وهي بين الحياة والموت صوب مستشفى ابن سينا، ليقرر عند وصوله لمدينة بوزنيقة، التوجه نحو مستشفى ابن رشد بالدارالبيضاء ، لكونه يقطن بمدينة الدارالبيضاء، علما انه كان ابان وقوع الحادث في زيارة لأسرته ضواحي بنسليمان حسب تصريح الأب.

والغريب في الأمر أن والد الطفلة وعلى الرغم من تكبده لعناء نقل طفلة في وضعية صحية حرجة من بنسليمان،نحو المستشفى الجامعي ابن رشد، سيصدم من جديد، بعدما لم يفلح في إيجاد سرير فارغ بقسم المستعجلات الطبية مما اضطره إلى البقاء بجوار ابنته بالفضاء الخارجي لقسم المستعجلات.

الأمر الذي اضطر والد الطفلة إلى نقل ابنته نحو إحدى المصحات الخصوصية بالمدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة