رفاق منيب يدخلون على خط استباحة سكارى لسيارة الدرك بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

طالب فرع الاشتراكي الموحد بسيد الزوين التابع لعمالة مراكش، بفتح تحقيق نزيه وشفاف في ظروف وملابسات فضيحة تسريب صور لمجموعة من الشباب في وضعية سكر طافح يمتطون سيارة للدرك الملكي بجماعة الوداية، و كافة المسؤولين عن هذا الفعل الإجرامي مهما كانت مواقعهم، كما شدد المكتب الحزبي على ضرورة وضع حد لحالة الانفلات الامني بجماعة الوداية وعموم الجماعات المجاورة.

وفي بيان توصلت كشـ24 بنسخة منه تابع فرع الاشتراكي الموحد ومن خلال وسائل التواصل الاجتماعي والصحافة الالكترونية فضيحة تسريب صور لمجموعة من الشباب في وضعية سكر طافح يمتطون سيارة للدرك الملكي تابعة لسرية الدرك الملكي بجماعة الوداية ويضع احدهم قبعة تابعة لنفس الجهاز وهو يشهر قنينة مسكر.

وسجل بيان المكتب الحزبي أن تلك العناصر كانت في وضعية مريحة وأن الفعل دام مدة طويلة حسب الصور المسربة فبعضها التقطت اثناء الليل واخريات مع بزوغ الفجر، كما سجل الفرع في ظل عدم وجود اي توضيحات للرأي العام من طرف الجهاز المعني وجود تقصير على مستوى الفعل المهني وذلك بترك سيارة تابعة للدرك بمنطقة خلاء يعبث بها ايا كان.

واستغرب المصدر ذاته من منسوب الجرأة الزائدة لدى العناصر الاجرامية وتجار المخدرات بجماعة الوداية وتطاولها على آليات وتجهيزات الدرك الملكي والعبث بها ونشر صور توثق لذلك، متسائلا عن الجهات التي تحمي هاته العناصر وتوفر لها الحماية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة