رغم موقعها المهم.. إهمال مستغرب لمدارة بقلب مراكش

حرر بتاريخ من طرف

رغم تواجدها في أحد أهم ملتقيات الطرق بمراكش، وبالقرب من المحطة الطرقية وكبريات الشوارع التي تعتبر شرايين المدينة الحمراء الرئيسية، الا ان مدارة باب دكالة المتواجدة في تقاطع شارعي علال الفاسي و11 يناير والطريق الوطنية 8، لا زالت تعاني الاهمال بشكل مستغرب.

وتثير وضعية المدارة المتواجدة بقلب منطقة باب دكالة بمراكش، استياء كبيرا في أوساط المهتمين والمتتبعين للشأن المحلي، وزار المدينة ايضا، حيث يستغرب مهتمون للوضعية الراهنة للمدارة المذكورة، على الرغم من موقعها قبالة المحطة الطرقية، وأيضا لاعتبارها نقطة تقاطع مجموعة من الشوارع الكبرى، ومع ذلك لم تحظى باي ترميم او اصلاح، علما ان جزء منها كان قد انهار بسبب حادثة سير دون ان يتم ترميمها او اصلاحها، سواء بزرع العشب فيها او تزويدها بنافورة او ما شابه.

ويطالب مهتمون من الجهات المعنية وخصوصا من المجلس الجماعي الذي تترأسه وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، التدخل لإعادة الإعتبار للمدارة المذكورة وإعادة تهيئتها، حتى تضفي رونقا وجمالا على المنطقة التي يعبرها كل الزوّار و المسافرون وهم يغادرون المدينة الحمراء، على اعتبار تواجدها امام مخرج المحطة الطرقية، علما ان نداءات كشـ24 السابقة بخصوص المدارة المذكورة، لم تلقى أذان صاغية في عهد العمدة بلقايد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة