رغم مرسلة السلطات.. تواصل اشغال بناء عشوائي وتضاعف ضرره على مواطنين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وجه مواطن من ساكنة سيدي يوسف بن علي بمراكش شكاية لرفع الضرر الى والي جهة مراكش آسفي، مستحضرا ما لحقه من اضرار جراء سلوكات احد ساكنة شارع الكولف بسيدي يوسف بن علي، والذي قام بالبناء العشوائي ليلا بدون تصميم باعلى منزله دون احترام لمعايير البناء التي ينص عليها القانون .

وأشارت الشكاية ان المعني بالامر تمادى في البناء العشوائي، ما تسبب في ضرر كبير لحق المشتكي، حيث حجب عنه الشمس ناهيك ان المشتكى به صار يطل على المشتكي واسرته في قاع منزله، ولما ناقشه بغية رفع الضرر عنه انهال عليه بوابل من السب والشتم والقذف، دون اعتبار له، وزاد في تعنته وجبروته مدعيا ان له نفوذ وسلطة ضاربا مطالب المشتكي عرض الحائط و فق تعبير الشكاية.

واشارت الشكاية ان المشتكي سبق له ان تقدم بشكاية شفوية الى السلطة المختصة لكن لم يتم رفع الضرر عنه، واخرى كان قد تقدم بها في بداية ابريل 2021 الى رئيس المجلس الجماعي بمقاطعة سيدي يوسف بن علي الشمالي، لكن بدون جدوى مضيفة ان عون السلطة المكلف بالحي بدوره تجاهل الشكايات بخصوص المخالفات المذكورة.

ووفق الشكاية ذاتها فإن المعني بالامر قام ايضا بفتح باب ليلا، ورغم الاتصال بالسلطة وحضورهم لعين المكان، لم يتمكنوا من ردعه بعدا اغلق الباب في وجههم وفي اليوم الموالي تكرر الامر، ما جعل السلطة تستسلم للامر الواقع، فيما حظي المشتكي بوابل من السب والشتم والقذف من اعلى منزله، وهو ما جعل المشتكي يلتمس من والي الجهة ايفاد لجنة فورية ومستعجلة لمعاينة الضرر الذي لحقه، واعادة الحالة الى ما كانت عليه من قبل حتى لا يقع معه مستقبلا في ما لا يحمد عقباه، علما ان المشتكي رجل ضعيف يعاني من مرض مزمن وطاعن في السن.

وفي سياق متصل، أكد المشتكي في تصريح لـ كشـ24 انه هناك تماطل من طرف السلطات المحلية بالملحقة الشمالية لسيدي يوسف بن علي و مقدم الحي، مشيرا انه لا زال ينتظر إيفاد لجنة المراقبة والهدم، مع أن المسطرة جاهزة على حسب تصريحات مسؤولين وايضا وفق ما جاء في مراسلة من ولاية الجهة تواصل بها المشتكي، تفيد ان المصالح المعنية الاخيرة قامت بعقد اجتماع وتكوين لجنة لمباشرة إجراءات الهدم. لكن دون ان يظهر للاخيرة أثر رغم مرور شهرين عن الشكاية الاخيرة، علما أن المشتكى به لا زال يباشر أعمال البناء العشوائي ليل نهار بلا حسيب ولا رقيب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة