رغم تصنيفه بلدا آمنا.. فرنسا تحذر من السرقة والتحرش بالمغرب

حرر بتاريخ من طرف

صنفت الخارجية الفرنسية المغرب ضمن الدول الآمنة التي يمكن السفر إليها دون خوف من أحداث إرهابية أو اعتداءات، إلا أنها قدمت لمواطنيها جملة من التحذيرات التي يجب أخذها بعين الاعتبار.

ووُجهت مجموعة من الإنتقادات للمغرب، حذرت الخارجية الفرنسية مواطنيها منها، على رأسها خطر الطرقات والتعرض للسرقة وكذا التحرش بالنساء، إذ قالت الخارجية في تحذيراتها لمواطنيها: “من المستحسن التنقل باستخدام سيارات الأجرة، معتبرة حركة المرور خطرة بسبب الانتهاكات المتكررة للحركة أو وجود حيوانات غير مراقبة أو سلوك غير متوقع من قبل سائقي النقل العام”.

كما وحذرت الخارجية الفرنسية رعاياها من الطرق السيارة، خاصة الطريق السريع الجبلي بين مراكش وأكادير، كما أوصت بتجنب الخروج ليلا في أماكن بعيدة، وغير مأهولة، وحمل أشياء ثمينة، مع تنبيهها سواحها للرفع من درجات الإنتباه واليقظة بالمناطق الجنوبية للبلاد،

وتنصح الخارجية الفرنسية المواطنين بـ”عدم الوقوف في أماكن معزولة على طول الطريق وعلى الشواطئ بسبب مخاطر السطو أو العدوان”، مشيرة إلى “الإبلاغ عن العديد من حالات السرقات خلال رحلات القطار، وخاصة بين مراكش والرباط.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة