رغم تخفيف قيود الصحة العامة.. مندوبية التخطيط ترصد ارتفاع البطالة في المغرب

حرر بتاريخ من طرف

أوردت مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثاني من سنة 2021، وهي الفترة التي تميزت بتخفيف قيود الصحة العامة المتعلقة بجائحة كورونا والظروف المواتية لاستئناف النشاط الفلاحي، بأن البطالة استمرت في الارتفاع.

وقالت، وهي تقدم أرقامها، بأن عدد العاطلين قد تزايد بـ128.000 شخص، نتيجة زيادة بـ 228.000 عاطل بالوسط الحضري وانخفاض بـ 100.000 بالوسط القروي، ليبلغ حجم البطالة 1.605.000 شخص على المستوى الوطني.

وانتقل معدل البطالة من12,3 بالمائة إلى 12,8 في المائة على المستوى الوطني، ومن15,6 في المائة إلى 18,2 في المائة بالوسط الحضري ومن 7,2 في المائة إلى 4,8 في المائة بالوسط القروي.

وأوردت المذكرة بأن هذا المعدل يبقى مرتفعا لدى الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة (30,8%) والأشخاص الحاصلين على شهادة (20,4%) والنساء (15,9%).

وبلغ عدد النشيطين المشتغلين في حالة الشغل الناقص المرتبط بعدد ساعات العمل470.000 شخص على المستوى الوطني، مسجلا نسبة 4,3% كمعدل الشغل الناقص المرتبط بعدد ساعات العمل. كما بلغ عدد النشيطين المشتغلين في حالة الشغل الناقص المرتبط بالدخل غير الكافي أو بعدم ملاءمة الشغل مع المؤهلات529.000 شخص (4,9%).

وفي المجمل، توضح المندوبية، فقد بلغ حجم السكان النشيطين المشتغلين في حالة شغل ناقص بشقيه999.000 شخص على المستوى الوطني، وانتقل معدل الشغل الناقص من 13% إلى 9,2%، من12,2% إلى 8,9% بالوسط الحضري ومن 14,1% إلى 9,5% بالوسط القروي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة