رغم الميزانية الضخمة لتشييده.. العجز عن افتتاح سوق جديد بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

على غرار مجموعة من الاسواق النمودجية التي لم يكتب لها ان تفتح ابواها، رغم الميزانيات الضخمة التي خصصت لتشيدها، يتواصل اغلاق سوق دوار الكدية الذي صار المواطنون يسمونه بالسوق المهجور.

ووفق المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فإن السوق جاهز لاستقبال الباعة والمتسوقين، الا ان السلطات تعجز عن ترحيل الباعة من الشوارع التي يحتلونها صوب هذا السوق لاسباب مجهولة، حيث يواصل الباعة احتلال الشارع الممتد على طول دوار الكدية باتجاه حي مبروكة وأبواب جليز، الى جانب مجموعة من الازقة، فيما السوق مهجور  رغم الميزانية التي خصصت لتشييده.

ويطالب المهتمون بالمنطقة بتدخل حازم في هذا الاطار، من خلال تحرير الملك العام بشكل نهائي من محتليه من الباعة، وافتتاح السوق بشكل رسمي، لتمكين الساكنة من سوق يليق بهم، بدل مظاهر العشوائية التي تعرفها المنطقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة