رغم الرفض الرسمي والمناشدات.. فرنسا تحرق جثة مهاجر مغربي

حرر بتاريخ من طرف

نفذت السلطات الفرنسية اليوم الإثنين 6 غشت، عملية حرق جثمان المواطن المغربي الذي أثارت قضيته جدلا في مواقع التواصل الاجتماعي.

وحسب مصادر متطابقة، نقلا عن احد أفراد عائلة المرحوم، فإن عملية الحرق قد نفذت فعلا عصر اليوم الإثنين، رغم المحاولات الحثيثة التي لجأت إليها العائلة وأقاربه لتجنيب جثمانه الحرق.

وكانت عائلة المرحوم، قد لجأت إلى محكمة حقوق الإنسان بأوروبا من أجل التدخل بما يلزم لوقف عملية الحرق وهو الأمر الذي فشلت فيه.

وكانت محكمة استئناف فرنسية،  يوم الخميس 02 غشت الجاري، أيدت حكم ابتدائي صدر يوم الأربعاء الماضي فاتح غشت الجاري، يقضي بتسليم جثة مهاجر مغربي لزوجته الفرنسية، قصد حرقها، على الطريقة الكاثوليكية.

وكان مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، أكد أن الحكومة لن تقبل “بالمطلق” حرق جثة مهاجر مغربي بفرنسا.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة، في جواب على سؤال للصحافة ، خلال الندوة الصحافية التي أعقبت الاجتماع الأسبوعي للمجلس الحكومي، اليوم الخميس، أن “القطاع الحكومي المعني يتابع الموضوع”.

جدير بالذكر، أن المهاجر المغربي قد لقي مصرعه يوم 24 يوليوز المنصرم على إثر لسعة حشرة سامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة