رغم الانخفاض الطفيف.. تواصل حملة تخفيض أسعار المحروقات بالمغرب

حرر بتاريخ من طرف

تواصلت حملات النشطاء المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي المطالبة بتخفيض أسعار المحروقات إلى 7 و 8 دراهم ورحيل أخنوش، وذلك بالتزامن مع تسجيل انخفاض طفيف في أسعار بيع المحروقات، بنسبة انخفاض يقدر بدرهم واحد بالنسبة للغازوال و0.80 سنتيم بالنسبة لسعر بيع البنزين وذلك منذ منتصف ليلة الأحد- الاثنين.

وانتقد المتفاعلون مع الهاشتاغ الجديد الذي غزا مواقع التواصل الاجتماعي بقاء أسعار المحروقات في مستويات مرتفعة رغم الانخفاض الذي عرفته هذه المادة الحيوية في السوق الدولية.

ويتكون الهاشتاغ من ثلاثة وسوم، يدعو الأول إلى خفض سعر الغازوال إلى 7 دراهم، والثاني إلى خفض سعر البنزين إلى 8 دراهم، والثالث يطالب برحيل عزيز أخنوش.

يشار إلى أن أسعار المحروقات عرفت في الآونة الأخيرة ارتفاعات غير مسبوقة، ما دفع بالحكومة لاتخاذ مبادارات داعمة لمهنيي النقل الطرقي، حيث سبق أن كشفت عقب اجتماعها الأسبوعي، عن تخصيص دعم استثنائي خامس لمهنيي النقل، نتيجة ارتفاع أسعار المحروقات.

من جانبها وجهت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، انتقادات حادّة لشركات المحروقات، متهمة إياها بالاستمرار في استغلال تصاعد الأزمة التضخمية وارتفاع الأسعار خاصة أسعار المحروقات بالمغرب، رغم انخفاضها على المستوى الدولي، وتحرير الأسعار، وغياب الرقابة لمراكمة الأرباح اللاأخلاقية على حساب جيوب المغاربة.

واستنكرت النقابة في بيان لها، ما وصفته باستمرار شركات المحروقات في نهب جيوب المغاربة، وصمت الحكومة وعجزها وغياب آليات الرقابة المؤسساتية، مجددة مطالبتها للحكومة باتخاذ إجراءات لوقف ارتفاع الأسعار إسوة بما قامت به مجموعة من الدول، عبر تحديد هامش الربح ومراجعة الضريبة على القيمة المضافة والضريبة على الاستهلاك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة