رغم الازمة.. تجدد مظاهر مضايقة السياح بساحة جامع الفنا

حرر بتاريخ من طرف

رغم المدة الطويلة التي حالت دون ممارسة مهنيي ساحة جامع الفنا لانشطتهم، الا أن الامر لم يردع بعض مستخدمي حنطات الماكولات لممارسة نشاطهم بشكل سوي يحافظ به المهنيون على زبائنهم بدل مضايقتهم

وحسب اتصالات تلقتها “كشـ24” فإن الكثير من مرتادي ساحة جامع الفنا بمراكش خاصة بالمطاعم المعروضة بذات الساحة يتعرضون لمضايقات كثيرة من مستخدمي هذه الحنطات؟، حيث يلجأ هؤلاء إلى اعتراض سبيل السياح الاجانب والمواطنين على حد سواء بطرق تسيىء إلى حرياتهم في انتقاء الماكولات المعروضة التي يختارونها، وذلك لاجبارهم على الجلوس بمحلاتهم.

وكانت السلطات المحلية والشرطة السياحية تحارب هذه الظاهرة التي عرفت تجاوزات وصلت حد الاعتداء اللفظي والجسدي في حالات متفرقة ونادرة.وكان يتم توقيف وزجر هذه السلوكات المشينة في حق السياح ومرتادي الساحة، الا ان الازمة التي عانى منها مهنيو الساحة قوبلت بتساهل السلطات مؤخرا كنوع من التضامن مع المهنيين الا ان الامر بدأ يخرج عن السيطكرة من جديد.

وقد ساهم تزامن رفع حالة الاغلاق الليلي مع العطلة المدرسية الحالية من عودة الحياة للساحة، الا ان بعض مستخدمي هذه المحلات وليس جميعها، تحمسوا بشكل كبير وصاروا يتحرشون بالسياح ويعترضون سبيلهم، بل في بعض الحالات يتم استخدام عبارات غير لاىقة في حقهم، وهو ما عبر عنه مجموعة من المتضررين بهذه الأفعال المخالفة للقانون والضارة بسمعة هذه الحنطات و ساحة جامع الفنا عموما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة