رغم إعادة فتح المحطّة..رخصة السّفر تُربك عمل مهنيي نقل المسافرين

حرر بتاريخ من طرف

بعد شهرين من التوقف بسبب جائحة كورونا، شرعت المحطة الطرقية بمراكش، في استئناف نشاطها واستقبال المسافرين من جديد.

وبدت المحطة التي تم تعقيمها، جاهزة لاستقبال المسافرين بعد اتخاذها كل الإجراءات الصحية التي تضمن سلامتهم وحمايتهم من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وإذا كانت المحطة التي غاب عنها صخب زبنائها ، اضطراريا،  لشهرين، قد تنفست الصعداء من جديد، بعد قرار إعادة فتح أبوابها، فإن فرض رخصة السفر على المسافرين والتعقيدات الإدارية التي يواجهونها للحصول على هذه الرخصة، أخمدت حماس مهنيي النقل، وأعاقت عمل الحافلات نسبيا.

ووفق ما عاينته “كشـ24″، فإن عدد من المسافرين الذين يقصدون المحطة بدون رخصة سفر، يعودون أدراجهم، نظرا لكون أرباب الحافلات مجبرون على عدم نقل أي مسافر من مراكش إلى مدن أخرى إلا بعد التأكد من توفره على رخصة التنقل الاستثنائية الصادرة عن السلطات المختصة.

واعتبر عدد من المواطنين، أنه لا معنى لإعادة فتح المحطة، أمام استمرار القيود على السفر، وعدم اعتماد مرونة في إجراءات منح رخص السفر، مؤكدين أن المسافرين لن يلجؤوا إلى المحطة إذا كانوا مكبلين بقيد السفر، وسيبحثون عن وسائل تعفيهم من الرخصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة