رصد قرابة مليار سنتيم لتتبيث كاميرا مراقبة جديدة بشوارع مراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” من مصادر مطلعة، أنه تم رصد قرابة مليار سنتيم لتزويد مختلف شوارع مراكش بكاميرات ذكية، من شأنها تعزيز شبكة الكاميرات المنتشرة بالمدينة الحمراء منذ سنوات.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن اربعة شركات كبرى من بينها شركة مملوكة لشقيق الكاتب الخاص للملك محمد السادس، تتنافس على الصفقة التي تشرف عليها جماعة مراكش، ومصالح ولاية جهة مراكش آسفي، ومصالح ولاية الامن، وقد تم في هذا الاطار القيام بجولة ميدانية مؤخرا، عاين فيها ممثلو الشركات المتنافسة، مجموعة من النقاط المعنية التي تم تحديدها من طرف المصالح المعنية بمراكش بعد دراسة معمقة، في أفق تقديم العروض الخاصة بهذه الصفقة.

واشارت المصادر ان الكاميرات المعنية متطورة بشكل كبير و ليست مثل الكاميرات المتواجدة حاليا، حيث من المرتقب الاعتماد على كاميرات ذكية بمواصفات عالمية ، ستشكل اضافة كبيرة للعمل الامني خاصة بمراكش.

والى جانب الكاميرات المذكورة يرتقب ان يعهد الى مؤسسة شبه عمومية تزويد شوارع المدينة الرئيسية وساحاتها لاحقا، بكاميرات أخرى تعمل بتقنية التعرف على الوجوه، وذلك بغلاف مالي يناهز 18 مليون.

ويتعلق الامر وفق مصادر “كشـ24” بـ 38 كاميرا للتعرف على الوجوه، مجهزة بأنظمة ذكاء اصطناعي و15 كاميرا للتعرف على لوحات التسجيل، و 149 كاميرا ذكية ثابتة، و21 كاميرا متحركة ذكية، مع مركز بيانات ومنصات خاصة تدعم خوارزميات تحليل السلوك والحركة، والتي من المقرر ان يتم تنصيبها في ساحة جامع الفنا.

ويشار أن أزيد من 250 كاميرا للمراقبة جديدة تم وضعها داخل المدينة العتيقة بمراكش في 2018، الى جانب وضع نحو 170 كاميرا للمراقبة خارج أسوار المدينة، كما تمت إضافة 17 كاميرا مراقبة بساحة جامع الفنا بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة