رشوة 1300 درهم تقود إلى إعتقال “شيخ” و “مقدم”

حرر بتاريخ من طرف

أطاح كمين أشرف عليه المركز القضائي للدرك الملكي بالقنيطرة، أخيرا، بعوني سلطة “شيخ و مقدم”، متلبسين بتلقي رشوة قيمتها 1300 درهم.

وأفادت صحيفة “الصباح”، أن عوني السلطة أُطيح بهما في كمين تم بالتنسيق مع النيابة العامة بالقنيطرة، إثر شكاية تقدم بها صاحب أرض ادعى فيها تعرضه للابتزاز و المساومة جراء وثائق متعلقة بالأراضي التابعة للجماعة السلالية الحدادة.

وأشارت الشكاية إلى أن المشتكي الذي يتوفر على غلة الأكاليبتوس، شرع في إنجاز الوثائق الخاصة بها من أجل الحصول على إذن بقطع الأشجار، ونظرا لأن المهمة تتطلب الحصول على شهادة إدارية قام بتسليم شيخ الدوار الوثائق الخاصة لإنجاز تلك الشهادة، وانتظر توقيعه وتوقيع المقدم، إلا أنه لم ينجزها وبدأ في مماطلته فاستفسرهما عن الموضوع، ليفصحا له برغبتهما في الحصول على رشوة مقابل التوقيع على الشهادة.

وأضافت الشكاية أنهما حددا المبلغ في 1300 درهم و سلماه رقمي هاتفيهما، على أن يتصل بهما بمجرد توفيره للمبلغ، وهو ما لم يتقبله المشتكي بالنظر إلى أحقيته في الحصول على تلك الشهادة، ووضعيته السليمة و القانونية، فقرر تقديم شكاية في الموضوع إلى النيابة العامة، التي عملت بالتنسيق مع مصالح الدرك على نصب كمين للشيخ و المقدم انتهى باعتقالهما متلبسين بالرشوة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة