الحكومة الجزائرية ترد على تصريحات سعداني بخصوص مغربية الصحراء

حرر بتاريخ من طرف

في أول رد رسمي جزائري على تصريحات الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائري، عمار سعداني والتي قال فيها إن “الصحراء مغربية ولا شيء آخر”، قال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الجزائرية، حسان رابحي، اليوم الاثنين، إن “موقف الجزائر من القضية متطابق لما هو مسجل في جدول الأمم المتحدة”.

وأضاف أن تصريحات سعداني “تخص صاحبها” معتبرا إياها “لا تساوي مثقال ذرة وهو حر في التعبير عن رأيه الذي لن يؤثر على مواقف الدول ومسؤولية الاهتمام بالقضية”.

وزعم المسؤول الجزائري أن “قضية الصحراء قضية استعمار مسجلة ضمن جدول أعمال الأمم المتحدة، معترف بها من قبل عديد الدول، من بينها الجزائر”.

وادّعى المتحدث ذاته أن “موقف الجزائر من قضية الصحراء واضح ولا غبار عليه وأن الحل تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره عبر استفتاء”.

يذكر أن سعداني كان قد قال في حوار نشره موقع “كل شيء عن الجزائر” يوم الخميس الماضي “في الحقيقة، أعتبر من الناحية التاريخية، أن الصحراء مغربية وليست شيء آخر، واقتطعت من المغرب في مؤتمر برلين”.

وأضاف أن “موضوع الصحراء يجب أن ينتهي وتفتح الحدود وتُسوى العلاقات بين الجزائر والمغرب لأن الأموال التي تُدفع لمنظمة البوليزاريو، والتي يَتجَوّل بها أصحابها في الفنادق الضخمة منذ 50 عامًا، فإن سوق أهراس والبيض وتمنراست وغيرها، أولى بها. هذا هو موقفي سواء أغضب البعض أو لم يعجب البعض

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة