رسالة تكشف أسباب انتحار قاضية فاس

حرر بتاريخ من طرف

اماطت رسالة ترتكتها القاضية التي وضعت حدا لحياتها، شنقا يوم الأربعاء 19شتنبر بفاس، اللثام عن أسباب إقدام الهالكة على فعلتها، وهي حامل في شهرها الخامس.

ووفقا لمصادر أمنية، فإنه بعد الإطلاع على مضمون الرسالة، تبين ان السبب وراء إقدامها على الانتحار، راجع إلى خلافات دائمة مع زوجها الذي يمارس، بدوره مهنة القضاء، ما دفعها إلى اتخاذ قرار إنهاء حياتها.

تجدر الإشارة إلى أن القاضية المسماة قيد حياتها بـ”ف.ح” حديثة التخرج من المعهد العالي للقضاء حيث تنتمي للفوج 42، وتبلغ من العمر 25 سنة, وقد التحقت بعملها كقاضية رسمية منذ ما يناهز ستة أشهر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة