الكشف عن حقائق جديدة بخصوص النزاع حول هبة ملكية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

قال المواطن عمر بوخ القاطن بتجزئة النخيل رقم 162 سيبع الجنوبي بمراكش ردا على ماجاء في تصريحات المواطن خالد انجومي لـ”كشـ24″ بخصوص هبة ملكية متنازع عنها، أن ما جاء في تصريح الاخير يفتقد للدقة و لااساس له من الصحة.

وقال المتحدث في تصريح لـ”كشـ24″ أنه يملك محلا تجاريا مستخرجا من المنزل موضوع النزاع المفترض اقتناها والده منذ سنوات طويلة كما يملك الطابق السفلي الذي اقتناه من شقيق خالد انجومي، قبل ان يعمد الاخير الى الترامي على الطابق السفلي فور خروج مكترين منه و يعوضهم بساكنة جديدة على سبيل “الرهن” ما ادخلهما في نزاع قضائي.

واضاف المتحدث في تصريحه أن القضاء قال كلمته في النزاع المذكور الذي يخص الترامي على الشقة المتواجد في الطابق الارضي كما حسمت في نزاع آخر بشأن جزء من السطح، إلا ان نجل العائلة التي باعت اجزاء المنزل بالتفصيل على مدى سنوات، فرض الامر الواقع وترامى على الطابق الارضي و تسبب في صعوبات في التنفيذ بعد حسم القضاء في الموضوع، قبل ان يلجأ للصحافة مروجا ان مافيا العقار تريد تشريده.

وأكد المتحدث ردا على ما جاء في التصريح المصور، ان العائلة التي استفادت مما يسمى بالهبة الملكية، باعت اجزاء المنزل والمحلات التجارية المستخرجة منه بموجب عقود و تنازلات لعدة اطراف، وهو ما ينفي ما جاء على لسان المواطن خالد انجومي الذي قال إن والده المتوفي كان قد تسلم هبة ملكية عبارة عن المنزل المذكور، من أجل الإستغلال فقط، دون حق التصرف فيها بالتنازل أو غيره، وأنه فوجئ بمعية باقي الورثة، ببعض الأشخاص الساكنين بنفس التجزئة بحي سيدي يوسف بن علي مراكش، يزعـمون أن أحد الورثة قد تنازل لـمورثهم عن جزء مـن المنزل.

وشدد “عمر بوخ” على انه لا يطالب سوى بحقوقه التي كفلها له القانون، وانه اعرب منذ البداية عقب خلاف حول السطح انه يحترم القانون، وقد انصفه القضاء في هذا الشان و ينفي اي اتهامات باطلة و ملفقة قد توجه اليه بخصوص الوضعية القانونية للمحل المتنازع عليه قضائيا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة