“رخصة البارود” تورط مسؤولا ترابيا بمراكش و”كشـ24″ تكشف معطيات حصرية

حرر بتاريخ من طرف

كشف مصدر موثوق لـ”كشـ24″ عن توّرط مسؤول ترابي في قضية تتعلق باستصدار رخصة استعمال البارود لفائدة صاحب فضاء متخصص في احتضان الحفلات وأعراس المشاهير بشكل دوري بالقرب من الملحقة الإدارية رياض السلام بمقاطعة جليز بمراكش.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها الجريدة، فإن شريك صاحب الفضاء المسمى “ه، ح” توجه بطلب إلى مصالح ولاية جهة مراكش أسفي في شخص الكاتب العام الأسبق الذي كان ينوب عن الوالي قسي لحلو المتواجد في حالة عطلة، وذلك بهدف الحصول على رخصة “البارود” لتنظيم وتقديم عروض للتبوريدة، وهو الأمر الذي استجاب له الكاتب العام من خلال أعطاء تعليماته بتشكيل لجنة لإجراء معاينة وإعطاء وجهة نظرها في الموضوع.

أعضاء اللجنة وفق المعطيات المتوفرة، أعطوا موافقتهم من أجل منح الرخصة لطالبها الذي كلّفه الأمر مبلغا ماليا كبيرا، باستثناء قائد الملحقة الإدارية رياض السلام الذي أشار في ملاحظته إلى كون الفضاء الذي سيكون مسرحا لعروض التبوريدة في حال الترخيص لطالب الرخصة، قريب جدا من دواوير تابعة لمجال نفوذ دائرته ومن شأن ذلك أن يتسبب في إزعاج السكان.

وفي الوقت الذي كان فيه “ه،ح” ينتظر اتمام اجراءات الرخصة من طرف الكاتب العام الذي كان يدافع عنه باستماتة لغرض في نفس يعقوب، تأتي تغييرات وزارة الداخلية التي لم تكن في حسبان صاحب الرخصة الذي يمتلك أيضا مطعما معروفا بجليز، لتعصف بطموحاته بعد اعفاء المسؤول الترابي المذكور وإحالته على “كراج” وزارة الداخلية.

فهل سيفتح والي جهة مراكش أسفي كريم قسي لحلو تحقيقا في الفترة التي تولى فيها الكاتب العام السابق إدارة شؤون الولاية في غيابه، والتي يبدوا أن المسؤول المذكور استغلها لتمرير مجموعة من “الصفقات”..؟.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة