رحلة مثيرة لفتاة قاصر بدأت من سطات وانتهت في مقبرة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

عاشت فتاة قاصر تبلغ من العمر نحو 16 عاما فصول رحلة مثيرة بعدما استرجها شاب عشريني من بيت أسرتها بمدينة سطات إلى المدينة الحمراء.

المغامرة المثيرة وفق مصادر لـ”كشـ24″ بدأت فصولها يوم الثلاثاء المنصرم حينما نجح الشاب البالغ من العمر نحو 22 عاما في اقناع الفتاة القاصر بمرافقته والتوجه معه صوب مدينة مراكش التي تحوّلا بها الى مجرد تائهين، لكونهما يزورانها لأول مرة، حيث انتهى بهما المطاف بالقرب من سوق ممتاز معروف غير بعيد عن أبوب مراكش.

وتضيف مصادرنا، أن الشاب والقاصر التقيا ثلاثة شبان اثنان منهما إخوة، تتراوح أعمارهم مابين 18 و24 عام، فدعوهما لمشاركتهما جلسة خمرية في مكان منعزل تحت شجرة حيث تعمد الثلاثة الافراط في سقي ضيفيهما بكؤوس الخمر، وبعد أن تمكن تأثير الكحول من الشاب واستسلامه للنوم، عمدوا الى خطف الفتاة والتوجه بها نحو جماعة ايت ايمور.

وأكدت ىالمصادر ذاتها، أن الشاب البالغ من العمر نحو 18 عاما ربط الإتصال بوالدته وأخبرها بأن شقيقه الأكبر يصطحب معه فتاة من أجل اغتصابها ببيت الأسرة بأحد الدواوير التابعة لجماعة ايت ايمور، ما جعل الأب والأم يتدخلان ويخلصان الفتاة من الإبن الذي حاول التمرد على والديه، الشيء الذي اضطر الأم الى تهريب الفتاة من الباب الخلفي للمنزل والتوجه بها الى ضريح مقبرة مجاورة وباتا بها إلى غاية صباح اليوم الموالي، حيث اصطحبت الأم الفتاة القاصر الى غاية الطريق الرئيسية واركبتها الحافلة باتجاه مراكش بعد أن مدتها بمبلغ مالي لأداء تذكرة السفر نحو منزل أسرتها بسطات.

واستطردت المصادر نفسها، إلى أن الشاب وبعد استيقظ من النوم العميق تحت الشجرة وتيقن باختطاف الفتاة التي كانت برفقته توجه الى المركز القضائي للدرك الملكي من أجل وضع شكاية في الموضوع، ليتم اعتقاله بتعليمات من النيابة العامة من أجل تهمة التغرير بقاصرـ قبل أن تباشر عناصر الدرك الملكي تحرياتها للوصول الى الشبان الثلاثة وذلك بناء على المواصفات والمعطيات التي أدلى الموقوف، حيث تمكن رجال الدرك من اعتقال الشقيقين أول أمس الأربعاء من مسكن أسرتهما بايت ايمور فيما اعتقلت الشخص الثالث من داخل براكة بدوار عين عزيزة بتامصلوحت نحو الساعة الثالثة من صباح أمس الخميس وتبين بأنه موضوع 4 مذكرات بحث من أجل الاتجار في المخدرات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة