رحلة عائلية تنتهي بفاجعة في شلال نواحي أكادير

حرر بتاريخ من طرف

تحولت رحلة استجمام لعائلة بمنطقة إيموزار إداوتنان نواحي أكادير، إلى فاجعة بعد أن لقي طفلها الصغير حتفه غرقا ببركة الشلال.

و حسب ما أفادت به مصادر محلية فإن الطفل البالغ من العمر 12 سنة، كان رفقة عائلته بالمنطقة، قبل أن يختفي عن الأنظار، لتكتشف العائلة أنه غرق وسط البركة، الأمر الذي خلف صدمة كبيرة في صفوف الأسرة ورواد هذه الشلالات.

هذا و قد تمكنت عناصر الوقاية المدنية من انتشال جثة الطفل، قبل أن يتم نقله إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير لإخدضاعها للتشريح الطبي لتحديد كافة ملابسات الوفاة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة