ارتفاع الكميات المصطادة من منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي بميناء الصويرة

حرر بتاريخ من طرف

بلغ حجم الكميات المصطادة والمفرغة من منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي بميناء الصويرة ما مجموعه 12495 طنا خلال التسعة أشهر الأولى من السنة الجارية، مسجلا بذلك ارتفاعا نسبته 34 بالمئة، وذلك بالمقارنة مع نفس الفترة من العام 2019 (9345 طن).

ووفقا لأحدث تقرير للمكتب الوطني للصيد البحري، حول إحصائيات الصيد الساحلي والتقليدي في المغرب، فإن القيمة السوقية لهذه المنتجات التي تم تفريغها بميناء مدينة الرياح، ارتفعت بشكل طفيف بنسبة 5 بالمئة لتصل إلى 92.745 مليون درهم بنهاية شهر شتنبر الماضي مقابل 88.538 مليون درهم ما بين يناير و شتنبر من سنة 2019 .

وأضاف المصدر ذاته، أن كميات الأسماك السطحية التي تم تفريغها بميناء الصويرة سجلت خلال الفترة من يناير إلى شتنبر 2020 زيادة بنسبة 51 بالمئة لتصل إلى 10907 طنا (39.884 مليون درهم) مقابل 7211 طنا (22.832 مليون درهم ) خلال نفس الفترة من العام الماضي ، بينما انخفض صيد الأسماك البيضاء بنسبة 11 بالمئة إلى 462 طنا (12.935 مليون درهم).

وفيما يتعلق بالرخويات، فقد نمت بنسبة 10 بالمئة لتصل إلى 651 طنا (29.781 مليون درهم) ، بينما أظهرت القشريات والطحالب انخفاضا بنسبة على التوالي 4 بالمئة (144 طن) و 62 بالمئة (332 طن).

وعلى المستوى الوطني ، انخفض افراغ المنتجات السمكية الساحلية والتقليدية بنسبة 4 بالمئة إلى 905171 طنا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.

ووفقا للمكتب الوطني للصيد، فقد انخفضت القيمة السوقية لمنتجات الصيد الساحلي والتقليدي التي تم افراغها خلال هذه الفترة بنسبة 9 بالمئة إلى ما يقرب من 5.26 مليار درهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة