راديما تعتمد برنامج طموح لمواكبة تطور مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تخطط الوكالة المستقلة لتوزيع الماء و الكهرباء بمراكش، للاعتماد على برنامج طموح بقرابة ملياري درهم، لمواكبة تطور المدينة الحمراء مراكش خلال الفترة ما بين 2022 و 2026.

وتندرج الرؤية الاستراتيجية للوكالة للفترة ما بين 2022 و 2026 ضمن التوجهات الاستراتيجية للدولة فيما يخص إصلاح القطاع العمومي والتنمية السوسيو اقتصادية والمستدامة للدولة، وذلك بانتقال خدمات القطاع العمومي نحو رقمنة الإجراءات وتطوير خدمات القرب لفائدة المواطن.

وترتكز هذه الرؤية على النموذج التنموي الجديد و على دوريات وزارتي الداخلية والاقتصاد والمالية بخصوص ميزانية 2022 والمخطط المتعدد السنوات 2022 – 2026 و العقد البرنامج بين الدولة والوكالة 2020 – 2022 و كدا المخططات المديرية للقطاعات الثلاث .

وتتمثل الأهداف المتوخاة في إنجاح ورش إصلاح الوكالة طبقا للتوجهات الوطنية، و المحافظة على البيئة، الحد من التلوث والنقط السوداء وحماية مدينة مراکش من خطر الفيضانات وكذا اقتصاد الموارد، وضمان تأمين التزويد بالماء والكهرباء بشكل مستمر وفعالية الخدمات المرتبطة بهما، ومواصلة نجاعة أداء قطاع الزبناء وتقوية الخدمات المرتبطة بقراءة العدادات الاستهلاك، الفوترة والاستخلاص، و انجاح الانتقال الرقمي للوكالة وتبسيط الإجراءات والمساطر مع مختلف الأطراف المعنية، وتعميم استفادة الساكنة، خاصة الفئة المعوزة، من الخدمات الضرورية، و مواصلة تنزيل رؤية المسؤولية الاجتماعية للوكالة.

وقد تم الكشف عن منجزات الوكالة و برنامجها المستقبلي خلال المجلس الإداري للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش خلال دورته العادية التي انعقدت من خلال اجتماع عبر تقنية الفيديو برئاسة كريم قسي لحلو، والي جهة مراكش آسفي، وخلال أشغال هذا المجلس، قامت نادية الهلالي، المديرة العامة للوكالة، بتقديم تقريرها السنوي حول منجزات سنة 2021 وبرنامج الاستثمار 2022 – 2026 ، ثم ميزانية سنة 2022 والذي يحث على مواصلة، وتوفير خدمات ذات جودة عالية لكافة المواطنين بمراكش مع الحرص على تنفيذ خطة استباقية تضمن مواكبة التنمية السريعة للمدينة.

ووفق المعطيات التي تم الكشف عنها بمناسبة الاجتماع الذي شهد المصادقة بالإجماع على برنامج الاستثمارات( 2202 – 2026 ( بغلاف مالي قدره 1,905 مليار درهم، وميزانية سنة 2202 بغلاف مالي قدره 699 مليون درهم، فقد أنجزت الوكالة خلال الفترة الممتدة من سنة 2016 إلى سنة 2021 غلاف مالي قدره 1,936 مليار درهم، خصص منها أكثر من 218 مليون درهم لسنة 2021 ، ويهدف هذا البرنامج الطموح إلى تقوية البنية التحتية لشبكات الماء والكهرباء والتطهير السائل بمدينة مراكش، ويهم هذا البرنامج أساسا إتمام أشغال الخزان الجديد للماء الصالح للشرب رام رام سعته 30000 متر مكعب، و إنجاز أشغال توسعة محطة معالجة المياه العادمة لمراكش ومعمل التجفيف الشمسي للحمأ وإنجاز أكثر من 87 % من الأشغال المتعلقة بمركز التزويد الجديد STEP 225 KV / 20 KV – 2X70 MVA – بالإضافة إلى تقوية وتمديد الشبكات وذلك بوضع أزيد من 1848 كلم : )الكهرباء : 895 كلم، الماء الصالح للشرب: 562 كلم والتطهير السائل: 391 كلم( .

من جهة أخرى انخرطت الوكالة في التحول الرقمي عن طريق رقمنة جميع أنشطتها خاصة التجارية منها وذلك بتطوير منصات رقمية كالوكالة الافتراضية وتطبيق الوكالة على الهواتف واللوحات الذكية. وسترافق هذه الدينامية الرقمية تعميم القراءة عن بعد لمؤشرات استهلاك الكهرباء لصالح كبار الزبناء. و يتطلب تشغيل هذه الخدمات الرقمية تطوير نظام معلومات الوكالة وتأمينه من خلال تنفيذ سياسة أمن المعلومات، وبالتالي إعداد الوكالة للحصول على شهادة جديدة وفقا لمعيار NM ISO 27001 .

للتذكير وبالموازاة مع مشروع التحول الرقمي الكبير وبفضل أداء نظام التدبير المندمج، نجحت الوكالة من الحفاظ على الشهادة الثلاثية للجودة والسلامة والبيئة حسب المعايير الدولية ISO 9001 و ISO 14001 نسخة 2015 ، ثم ISO 45001 نسخة 2018 وكذا شهادة الاعتماد الخاصة بمختبر تحاليل المياه حسب المعيار 17025 ISO . وفي السياق نفسه، قامت الوكالة بوضع نظام تسيير مدمج لمكافحة الرشوة وفقا للمعيار الدولي 37001 ISO.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة