رئيس ناميبيا يهاجم الوحدة الترابية للمغرب بعد فشل مؤتمر دعم البوليساريو‎

حرر بتاريخ من طرف

واصل الرئيس الناميبي، هاغي غينغوب، محاكاة الموقف الجنوب إفريقي من نزاع الصحراء، عندما توعد بدعم جبهة البوليساريو وهاجم الوحدة الترابية للمملكة، في خطاب له مساء الأربعاء.

وتعهد الرئيس الناميبي في تعقيبه بعد إنعقاد أشغال مؤتمر دول SADC بدعم جبهة البوليساريو، حيث شدد في خطابه أن تقدم إفريقيا مرهون بتحقيق”تقرير المصير”، مُرحبا في السياق ذاته بجهود هورست كولر، الرئيس السابق لألمانيا والمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة.

وقال الرئيس الناميبي المنتمي للمحور الأنجلوسكسوني المعادي للوحدة الترابية للمملكة، أن بلاده ومؤتمر SADC سيواصلون العمل مع الوسيط الأممي تماشيا مع خطة التسوية التابعة للأمم المتحدة، واصفا مؤتمر SADC الأخير المنعقد في مارس ببريتوريا بالناجح.

وتأتي تصريحات الرئيس الناميبي في وقت تمكنت فيه المملكة المغربية من الرد على مؤتمر SADC بعقد مؤتمر وزاري إفريقي لدعم العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة بشأن النزاع الإقليمي حول الصحراء، في مدينة مراكش بتاريخ 25 مارس الماضي، وكذا نجاحها في إستقطاب ثماني دول إفريقية منتمية ل SADC للمشاركة بالمؤتمر، الشيء الذي إعتُبر ضربة لمروجي الأطروحة الإنفصالية على مستوى منظمة الإتحاد الإفريقي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

“كشـ24” تكشف تفاصيل حصرية عن محاولة تصفية المديوري بمراكش

فيديو

للنساء

ساحة