رئيس مجلس جهة فاس يستعرض تفاصيل برنامج مواجهة تداعيات الحرائق ضواحي تازة

حرر بتاريخ من طرف

عقد مكتب مجلس جهة فاس-مكناس اجتماعا مساء اليوم الجمعة، بمقر الجهة، خصص لاستعراض أهم المعطيات التي تضمنتها الاتفاقية الإطار التي تم توقيعها اليوم تحت إشراف رئيس الحكومة، لمواجهة تداعيات الحرائق التي اندلعت في عدد من المناطق بالمغرب، وضمنها غابة “باب الزهار” بنواحي تازة.

وقال مجلس الجهة إن هذا الاجتماع الذي ترأسه عبد الواحد الأنصاري، رئيس مجلس الجهة قد خصص لدراسة النقطة الفريدة والمستعجلة الخاصة بالاتفاقية الإطار، والتي جاءت على إثر حرائق الغابات بجهتي طنجة-تطوان-الحسيمة وجهة فاس-مكناس، التي أصابت قرابة 10740 هكتار من النسيج الغابوي بكل من العرائش، ووزان، وتطوان، وشفشاون، والحسيمة وتازة.

وأشار المجلس إلى أن هذه الاتفاقية تهدف إلى ترميم المنازل التي دمرتها الحرائق وإعادتها إلى حالتها الأصلية، والقيام بعمليات التشجير في مناطق الغابات التي دمرتها الحرائق وإعادة تأهيل الأشجار المثمرة المتضررة، والتخفيف من الآثار المدمرة للحرائق على مربي الماشية والنحل. كما أورد بأنها ترمي إلى تقوية وسائل الوقاية من الحرائق ومكافحتها، ووضع مشاريع مندمجة للتنمية الاقتصادية بالمناطق المتضررة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة