رئيس جهة كلميم الموقوف : أنا بريء من كل مخطط يحاك ضد الجهة‎

حرر بتاريخ من طرف

تبرأ رئيس جهة كلميم وادنون الموقوف، عبد الرحيم بوعيدة من المفاوضات الجارية بين مكونات مجلس جهة كلميم وادنون ووزارة الداخلية لحلحلة أزمة المجلس.

وقال عبد الرحيم بوعيدة في تدوينة فيسبوكية ” “لست ضد مصلحة جهة كليميم واد نون، ولا ضد البحث عن حلول.. لكني بريء من مخطط يحاك ضد الجهة تحت إسم “التوافق”، معلنا فشل كل المحاولات الرامية إلى التوصل لتسوية للأزمة خارج رئاسته للجهة.

وأردف عبد الرحيم بوعيدة “لازلت متشبتا بعدم تقديم استقالتي، وأحيط الجهات المختصة علما بأني غير مسؤول نهائيا عن أي استقالة واردة بإسمي لمصالحكم إلا اذا تم وضعها مني شخصيا، كما اؤكد عدم تفويضي لأي كان لينوب عني”، في إحالة على عدم نيته الإستقالية وعدم قانونيتها في حالة المزايدة بها ضمن المفاوضات الجارية من لدن فريق مكتبه المسير للجهة.

وكان عبد الرحيم بوعيدة قد أكد في تصريحات صحافية قبل أيام إستعداده للإستقالة، مشترطا أن يخرج فريقه للرأي العام المحلي والوطني قصد شرح حيثيات الوصول لحل ينهي حالة “البلوكاج” السياسي التي تمر بها الجهة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة