رئيس جماعة ينسحب في صمت والقائد يتولى تدبير شؤونها بالرحامنة

حرر بتاريخ من طرف

عكس الفوضى والأحداث المؤسفة التي شهدتها جماعة الجبيلات أول أمس الإثنين خلال دورة أكتوبر التي أفضت إلى الإطاحة برئيس المجلس الجماعي، اختار محمد اليونسي رئيس جماعة أولاد ملول المنتمي لحزب “البام” الإنسحاب في صمت بعد علمه بملتمس سحب الثقة في حقه اعمالا للمادة 70 من القانون 113.14 المتعلق بالجماعات الترابية.

وذكرت مصادر، أن رئيس المجلس الجماعي تقدم باستقالته إلى عامل إقليم الرحامنة، ولم يحضر أشغال الدورة العادية لشهر أكتوبر المنعقدة صباح يومه الأربعاء والتي ترأسها النائب الأول للرئيس عبد المولى لعظيمي.

وأضافت المصادر ذاتها، أن قائد قيادة البحيرة تدخل خلال انعقاد دورة اكتوبر العادية لجماعة اولاد املول، وأخبر الأعضاء الخمسة عشر الحاضرون بأن عامل الإقليم قد حل المجلس ابتداء من يومه بقرار عاملي تحت عدد 100 بتاريخ 3 اكتوبر 2018، بعدما صادق على الاستقالة التي تقدم بها رئيس الجماعة مباشرة بعد سماعه خبر ملتمس سحب الثقة في حقه.

وأخبر قائد البحيرة الذي يترأس الجماعة مند اليوم، جميع الأعضاء أنهم سوف يتوصلون باستدعاء من أجل انتخاب رئيس و أعضاء مجلس جماعة اولاد املول في أجل 15 يوما من تاريخ اليوم، في الوقت الذي تم فيه تأجيل باقي نقط جدول أعمال الدورة الى حين انتخاب المكتب الجديد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة