رئيس جماعة مولاي ابرهيم بإقليم الحوز يردٌّ على اتهامات جمعويين

حرر بتاريخ من طرف

نفى محمد أمكايزو رئيس جماعة مولاي ابراهيم بإقليم الحوز الإتهامات الموجهة إليه من طرف نشطاء جمعويين بوضع العصا في عجلة مبادراتهم التنموية بالمنطقة.

وأكد رئيس المجلس الجماعي في رد على مقال منشور بموقع “كشـ24” تحت عنوان “جمعويون يتهمون رئيس جماعة بعرقلة مبادراتهم التنموية بالحوز”، أنه ليست هناك أية عرقلة أو شيئا من هذا القبيل وأن كل ما في الأمر أن من يقفون وراء تلك الإتهامات يركبون على بعض الأشياء ويعملون على إعطائها حجما أكبر منها.

واتهم رئيس المجلس الجماعي بدوره هؤلاء النشطاء الجمعويين بالخلط بين ماهو ديني وسياسي وماهو جمعوي، مؤكدا بأنه سبق له أن اجتمع برئيس جمعية أفاق قبل يومين من سفره إلى تطوان لحضور مراسيم حفل الولاء يوم 31 يوليوز المنصرم، واتفقا معا على اتمام المساعي التي بدأها معا من أجل بلورة مشروع تهيئة وتوسيع ملعب كرة القدم.

وأضاف المسؤول الجماعي أنه تلقى اتصالا يوم حفل الولاء وهو بمدينة تطوان من طرف عون بالجماعة يخبره بأن مقاولا يستغل مياه السقاية العمومية التي تؤدي الجماعة فواتيرها في أشغال توسيع وتهيئة الملعب، فاتصل برئيس جمعية أفاق وطلب منه التوقف عن استغلال السقاية وإزالة الأنبوب البلاستيكي المستعمل في العملية على اعتبار أنه غير مسموح له من الناحية القانونية تزويد المقاول المذكور بالماء، الأمر الذي وافق عليه رئيس الجمعية دون تنفيذه حيث تلقى اتصالا في اليوم الموالي من نفس العون يخبره باستمرار الوضع على ما هو عليه، ليطلب من الأخير مصادرة الأنبوب البلاستيكي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة