دور آيلة للسقوط تحبس أنفاس ساكنة حي الملاح ونداء للوالي للتدخل

حرر بتاريخ من طرف

تقضي عدد من الأسر بحي الملاح بالمدينة العتيقة لمراكش، ليالي من الرعب، مخافة أن تنهار دور آيلة للسقوط، وأخرى لم يكتمل هدمها، بالحي المذكور، وبقيت أطلالا تتربص بالساكنة، خصوصا في ظل التساقطات المطرية التي تشهدها المدينة.

عدد من المواطنين المجاورين لهذه المنازل، لا يغمضون جفونهم، كلما شرعت السماء في الإمطار، يتوجسون من خطر انهيار المنازل المعنية، ومما قد ينتج عن ذلك من خسائر.

وحسب اتصالات مهتمين بـ”كشـ24″، فإن الوضعية الحالية لهذه المنازل، خلفت حالة من الهلع والخوف في نفوس السكان القاطنين بالمنازل المجاورة، في ظل إهمال وضعية هذه الدور، مما يهدد بانهيارات قد تشكل خطرا، سيما خلال هذا الفصل، وهو الأمر الذي يستوجب تدخلا للتخلص من بقايا اطلالها ورفع الضرر عن الساكنة.

وتناشد ساكنة الحي المذكور، ولي جهة مراكش آسفي كريم قسي لحلو، والمسؤولين، للتدخل العاجل من أجل إيجاد حل للدور الآيلة للسقوط بالحي، وذلك درءا لوقوع كارثة، لا قدر الله.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة