دوري رمضاني يتجاهل الوضع الوبائي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

رغم الوضع الوبائي الراهن الذي بعرف ظهور سلالات جديدة ودخول موجة ثالثة من الوباء، ورغم تمركز مراكش في الرتبة الثانية وطنيا من حيث الاصابات في الايام الماضية، فإن بعض مظاهر التراخي تفرض نفسها بقوة وهو ما ترجمه التساهل مع مجموعة من المظاهر.التي تدخل في خانة التجمعات، رغم المنع الصريح لاي نوع من التجمعات حاليا.

وسجل مواطنون في هذا الاطار التساهل مع بعض الجهات المنظمة لدوريات رمضانية، رغم ما تستقطبه من جماهير لا حيلة لتطبيق التدابير الاحترازية عليها، وهو ما يهدد بطبيعة الحال بنشر الفيروس وسط الجماهير بالدرجة الاولى، ما يستدعي تدخلا عاجل لتفادي الاسوء.

وقد توصلت كشـ24 في هذا السياق بمشاهد من مباراة كرة من دوري رمضاني بأحد الملاعب الترابية خلف ملعب 20 غشت بالمدينة العتيقة لمراكش، وسط مطالب بالتدخل لتنظيم النشاط الرياضي، او منعه في حال عجزت الجهات المعنية عن فرض التباعد المفروض وسط الجماهير للوقاية من انتشار كورونا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة