دورة استثنائية ساخنة لمجلس جماعة مراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

تنعقد في هذه الاثناء من صبيحة يومه الاربعاء 18 يوليوز، الدورة الاستثنائية لشهر يوليوز لمجلس جماعة مراكش، على ايقاع الاحتجاجات داخل مقر المجلس الجماعي بجيليز الذي يحتضن الجلسة.

ويحتج بالتزامن مع مناقشة مختلف نقاط الدورة المنعقدة بقاعة الاجتماعات الكبرى، مجموعة من الموظفين الجماعيين المطالبين بتسوية وضعيتهم الادارية، متهمين رئيس المجلس الجماعي بالتمييز وتسوية وضعية مقربين من حزب العدالة والتنمية، مقابل تجاهل وضعيتهم، واستئناف الاحكام الصادرة في الموضوع المتعلقة بملفاتهم، مقابل القبول بالاحكام الابتدائية التي انصفت المقربين منه وفق تعبير المحتجين.

ورفع المحتجون لافتات تعبر عن مطالب موظفي جماعة مراكش حاملي الشواهد، والذين نددوا من خلالها يالتمييز بين الموظفين  كما نددوا بما اسموها بـ”الحكرة” ومطالبين بالمساواة.

وبالتزامن مع احتجاج الموظفين حاملي الشهادات داخل القاعة الكبرى، يحتج أحد اعضاء المجلس الجماعي بدوره عبر وضع كمامة فوق فمه، بعدما سبق له الاعتصام قبل اسبوعين أمام مدخل قاعة الاجتماعات بمقر المجلس الجماعي بشارع محمد السادس، الذي احتضن حينها فعاليات المؤتمر الخامس لحزب العدالة والتنمية بمراكش .

وكان عضو المجلس الجماعي لمراكش عبد الحفيظ المغراوي نائب رئيس مقاطعة المدينة، قد طالب خلال اعتصامه بعدم بيع الحزب لاصحاب الملاهي الليلية، قبل أن يضع على فمه كمامة احتجاجا على شعار المؤتمر ” الديمقراطية أساس التنمية ” مشيرا إلى إقصاءه قبل يومين من حضور المؤتمر المذكور .

وحمل المغراوي لافتة كارتونية كتب عليها العديد من الشعارات من قبل ” لا لبيع الحزب لاصحاب الملاهي الليلية ، لا لسياسة التقية ، لا لسياسة تكميم الأفواه ، الرأي حر و القرار ملزم ، الرأي يسبق القرار ، لا لسلطة المال على السياسة ، لا للتطبيع مع الانقلابيين ، ما تبيعوش ضميركم “

ويشار ان جدول اعمال الدورة الاستثنائية، يضم 21 نقطة للمناقشة والمصادقة، فيما ينتظر استئناف التداول في شأنها في حالة عدم استنفاذ التداول ، خلال جلسة موالية داخل الاجال القانونية للدورة الاستثنائية خلال 7 ايام طبقا للقانون التنظيمي المتعلق بالجماعات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة