دواء جديد لعلاج سرطان المبيض يقلص حجم الورم إلى النصف

حرر بتاريخ من طرف

أجرى علماء معهد البحوث السرطانية في بريطانيا دراسة كشفت عن طريقة جديدة وواعدة في علاج سرطان المبيض باستخدام مزيج من عقارين في العلاج الكيميائي.

وتطوعت للتجربة 15 امرأة من المصابات بسرطان المبيض، ولم تنفع الطرق التقليدية المستخدمة في علاجهن، لذلك تقدمن لاختبار الطريقة الجديدة.

وبينت نتيجة الاختبارات السريرية أن حجم الورم السرطاني عند 50% من المشتركات تقلص إلى النصف، وهذا بحسب العلماء “نتيجة واعدة”، ويأملون في أن يوصف الدواء الجديد للنساء المريضات اللواتي لم تنفع الطريقة التقليدية في علاجهن.

كما يشير الباحثون، إلى أن هذا الدواء لا يشفي من السرطان، بل هو وسيلة لإطالة العمر وتخفيف الآلام.

وتقول المريضة ماريان هيث (68 سنة): “فعلا الدواء ساعدني حقا، فقد انخفض حجم الأورام الثلاثة جدا وتراجعت الآلام”. ولكن بعد ستة أشهر، استأنف أحد هذه الأورام نموه، ما اضطرها للخضوع إلى دورة إضافية من العلاج الكيميائي.

ويحاكي الدواء الجديد “ONX-0801” ارتباط حمض الفوليك بالمستقبلات الموجودة على أسطح الخلايا السرطانية، ولا يؤثر في الأنسجة السليمة، لذلك فإن أعراضه الجانبية ضئيلة مقارنة بالعلاج الكيميائي التقليدي. فمثلا، العلاج بهذا الدواء لا يسبب تساقط الشعر أو الإسهال.

يخطط الباحثون إلى اختبار الدواء الجديد على مجموعة أكبر، وكذلك إجراء اختبار يظهر النساء اللواتي سيحصلن على أكبر فائدة من استخدامه في علاجهن.

ويعتبر سرطان المبايض أحد أنواع السرطان المنتشرة التي تصيب النساء، ولا يكتشف في الكثير من الحالات إلا في مرحلته الأخيرة. وترافق تطور المرض آلام في أسفل البطن أو الجانب، وانتفاخ البطن والحاجة المتكررة للتبول ونزيف دموي.

 

فيستي. رو

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة