دموع في توديع أسرة العدالة بمحكمة ايمنتانوت لقضاة وموظفين

حرر بتاريخ من طرف

شيشاوة: إدريس لمهيمر

نظمت الأسرة القضائية لدى المحكمة الابتدائية بايمنتانوت ، مساء يوم امس الثلاثاء 26 نونبر الجاري، حفل توديع وتكريم رسمي على شرف رئيسها ذ محمود رشيد المنتقل أخيرا إلى المحكمة الاجتماعية بالدار البيضاء ، فيما شمل التكريم أيضا مجموعة من السادة القضاة الذين غادروا ذات المحكمة إلى مهامهم الجديدة بكل من محاكم مراكش واكادير، وكذا الموظفين المنتقلين بدورهم إلى مختلف محاكم المملكة، وقد حضر مراسيم هذا الحفل كل من وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بايمنتانوت و الرئيس المنتهية مهامه وخلفه ذ محمد ايت حماد الرئيس الجديد المعين حديثا والقادم من ابتدائية طانطان.

وقد عرف الحفل حضور مكثف لجميع السادة القضاة بالدائرة القضائية لايمنتانوت، وهيئة المحامون بها والمفوضين القضائيين، ومختلف موظفي المحكمة . فيما شهدت مراسيمه تدخلات لمختلف ممثلي الأطر الفاعلة والعاملة داخل المحكمة الابتدائية،من النيابة العامة والرئاسة وكتابة الضبط،والمحامون والمفوضين القضائين…،والتي أجمعت كلها على المجهودات التي بذلها جميع المنتقلين المحتفى بهم خدمة للصالح العام وإحقاقا للعدالة، لما أسدوه من خدمات جليلة.

ويعتبر هذه الالتفاتة حسب المنظمين بمثابة رسالة إكرامية للمحتفى بهم لما عرفوا به من سلوك قويم ونكران للذات خدمة للقضايا العادلة للمرتفقين ، متمنين للجميع مقاما سعيدا ونجاحا مميزا في مسيراتهم المهنية المستقبلية .ليختتم الحفل بتوزيع الهدايا على المحتفى بهم في جو سادته روح المحبة والتعاون والتآزر والتآخي بين مختلف فئات الجسم القضائي .

وتبقى أبرز لحظات الحفل وأقواها هي الكلمة الختامية التي لم يستطيع رئيس المحكمة المنتقل إتمامها واختلطت فيها عبارات الحب والود والتآلف والحزن وآلام الفراق بدموعه التي غالبته ولم يستطيع إمساكها، وكشفت الجانب العاطفي و الإنساني والاجتماعي لرجل القضاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة