دماء بشرية تغطي جدار مؤسسة تعليمية تستنفر امن مراكش

حرر بتاريخ من طرف

استيقظت الأسرة التعليمية بابتدائية واد الذهب بمراكش على مشهد مثير اول امس، تطلب الاستعانة بالمصالح الأمنية بالمدينة. كانت الجدران الداخلية للمؤسسة مطلية بدماء بشرية، على امتداد مساحة واسعة، ما خلف الانطباع بان فضاء المدرسة كان مسرحا، لأحداث ليلة وحدها المصالح الأمنية من يملك القدرة على استجلاء حقيقتها. واقعة استنفرت الامن بالمدينة، التي عمت عناصرها على تفقد كل أركان وزوايا المؤسسة، بحثا عن معلومة تمكن من تحديد مجمل الظروف والملابسات المحيطة بالواقعة

مزيد من التفاصيل (الاحداث المغربية)

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة