دفن العشرينية ضحية الإحتجاجات بالعيون‎

حرر بتاريخ من طرف

وارى العشرات من ساكنة العيون العشرينية صباح أنجورني ضحية حادثة سير الثرى، عصر الأحد، في مقبرة العيون.

وحضر مراسيم الدفن عائلة العشرينية واقاربها وذويها، حيث مرت عملية الدفن في أجواء من الحزن العميق الذي تم التعبير عنه بتعداد مناقبها وحسن أخلاقها، على الرغم من محاولات موالين لجبهة البوليساريو الركوب على الحادثة.

وكان الوكيل العام لمحكمة الإستئناف قد أكد يوم السبت مباشرة النيابة العامة لبحث معمق، وذلك قصد إستجلاء حقيقة حادثة السير التي وقعت بمحج محمد السادس “شارع السمارة” وتسببت فيها سيارة تابعة للقوات المساعدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة