الاثنين 15 يوليو 2024, 00:13

دولي

دفعوا 11 مليون يورو.. دول شنغن رفضت 136 ألف و367 طلب تأشيرة تقدم بها مغاربة


زكرياء البشيكري نشر في: 13 يونيو 2024

تكبد مواطنو قارة إفريقيا، من طالبي الحصول على هذه التأشيرة مجتمعين، خسارة مالية كبيرة، بلغت ما يقرب من 54 مليون أورو في عام 2023، فقط كرسوم على طلب الحصول على « شينغن ».

ودفع المغاربة حوالي 11 مليون يورو على شكل رسوم فقط من أجل تقديم طلبات الحصول على تأشيرة « شنغن ».

وحسب صحيفة « RFI »، فإن الجزائريين هم من دفعوا الثمن الباهظ لرفض التأشيرة في منطقة شنغن في عام 2023، حيث دفعوا 80 أورو لكل طلب، حوالي أكثر من 13 مليون أورو، دفعوها عبثا لدول للاتحاد الأوربي.

وتشير المعطيات التي كشفت عنها الصحيفة ذاتها، أيضا، إلى احتلال السنغاليين، المرتبة السادسة في عدد الطلبات المرفوضة، حيث دفعوا بشكل جماعي 2.11 مليون أورو لعدم حصولهم على تأشيرة.

وبالنسبة لهم، نسبة الرفض تقترب من 70%. تم تجاوز هذا الرقم بالنسبة للمتقدمين من الكونغو برازافيل أو غينيا أو مالي أو غينيا بيساو، وعلى هذا فقد دفع السكان الأفارقة، عبثا، ما يقرب من 54 مليون أورو في العام الماضي، أي 41 بالمائة من إجمالي الأموال التي خسرها مواطنون غير أوربيين حاولوا الحصول على تأشيرة دخول إلى منطقة شنغن، ومن المتوقع أن ترتفع هذه التكلفة هذا العام، حيث أصبح طلب التأشيرة يكلف الآن أكثر بنسبة 12.5بالمائة.

وفي السياق ذاته، أوضح موقع « شنغن نيوز » أن دول شنغن رفضت 136 ألف و367 طلب تأشيرة تقدم بها مغاربة.

إلى ذلك، اعتمدت المفوضية الأوربية قرارا بزيادة رسوم تأشيرة « شنغن » للإقامة القصيرة وهي تأشيرة من النوع (C) في جميع أنحاء العالم بنسبة 12 في المائة، حيث سيتم تطبيق الزيادة في جميع أنحاء العالم اعتبارا من يوم أمس الثلاثاء 11 يونيو الجاري.

وستبلغ رسوم تأشيرة « شنغن » الجديدة 90 أورو للبالغين و45 أورو للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات وأقل من 12 عاما، كما أن مواطني البلدان التي لم تتعاون في قبول إعادة مواطنيها المقيمين بشكل غير قانوني في الاتحاد الأوربي، سيدفعون رسوم تأشيرة قدرها 135 أورو أو 180 أورو، اعتمادا على قرار المجلس.

ويشار إلى أن المغاربة قدموا حوالي 591 ألفا و404 طلبات تأشيرة « شنغن » خلال عام 2023، بزيادة بنسبة 39.7 في المائة مقارنة بالعام 2022، محتلين المركز الرابع ضمن أكثر مواطني العالم طلبا للتأشيرات.

تكبد مواطنو قارة إفريقيا، من طالبي الحصول على هذه التأشيرة مجتمعين، خسارة مالية كبيرة، بلغت ما يقرب من 54 مليون أورو في عام 2023، فقط كرسوم على طلب الحصول على « شينغن ».

ودفع المغاربة حوالي 11 مليون يورو على شكل رسوم فقط من أجل تقديم طلبات الحصول على تأشيرة « شنغن ».

وحسب صحيفة « RFI »، فإن الجزائريين هم من دفعوا الثمن الباهظ لرفض التأشيرة في منطقة شنغن في عام 2023، حيث دفعوا 80 أورو لكل طلب، حوالي أكثر من 13 مليون أورو، دفعوها عبثا لدول للاتحاد الأوربي.

وتشير المعطيات التي كشفت عنها الصحيفة ذاتها، أيضا، إلى احتلال السنغاليين، المرتبة السادسة في عدد الطلبات المرفوضة، حيث دفعوا بشكل جماعي 2.11 مليون أورو لعدم حصولهم على تأشيرة.

وبالنسبة لهم، نسبة الرفض تقترب من 70%. تم تجاوز هذا الرقم بالنسبة للمتقدمين من الكونغو برازافيل أو غينيا أو مالي أو غينيا بيساو، وعلى هذا فقد دفع السكان الأفارقة، عبثا، ما يقرب من 54 مليون أورو في العام الماضي، أي 41 بالمائة من إجمالي الأموال التي خسرها مواطنون غير أوربيين حاولوا الحصول على تأشيرة دخول إلى منطقة شنغن، ومن المتوقع أن ترتفع هذه التكلفة هذا العام، حيث أصبح طلب التأشيرة يكلف الآن أكثر بنسبة 12.5بالمائة.

وفي السياق ذاته، أوضح موقع « شنغن نيوز » أن دول شنغن رفضت 136 ألف و367 طلب تأشيرة تقدم بها مغاربة.

إلى ذلك، اعتمدت المفوضية الأوربية قرارا بزيادة رسوم تأشيرة « شنغن » للإقامة القصيرة وهي تأشيرة من النوع (C) في جميع أنحاء العالم بنسبة 12 في المائة، حيث سيتم تطبيق الزيادة في جميع أنحاء العالم اعتبارا من يوم أمس الثلاثاء 11 يونيو الجاري.

وستبلغ رسوم تأشيرة « شنغن » الجديدة 90 أورو للبالغين و45 أورو للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات وأقل من 12 عاما، كما أن مواطني البلدان التي لم تتعاون في قبول إعادة مواطنيها المقيمين بشكل غير قانوني في الاتحاد الأوربي، سيدفعون رسوم تأشيرة قدرها 135 أورو أو 180 أورو، اعتمادا على قرار المجلس.

ويشار إلى أن المغاربة قدموا حوالي 591 ألفا و404 طلبات تأشيرة « شنغن » خلال عام 2023، بزيادة بنسبة 39.7 في المائة مقارنة بالعام 2022، محتلين المركز الرابع ضمن أكثر مواطني العالم طلبا للتأشيرات.



اقرأ أيضاً
إجلاء تسعة آلاف شخص بسبب الحرائق في كندا
أفادت وكالة “فرانس بريس”، اليوم الأحد أن حرائق غابات تعتبر “خارجة عن السيطرة”، بعد أن أججتها الرياح العاتية بشمال شرق كندا، دفعت أكثر من تسعة آلاف شخص إلى مغادرة منازلهم. وحسب ذات المصدر فقد تلقى سكان مدينتي لابرادور ووابوش في مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور أوامر بمغادرة منازلهم بسبب “الحرائق الشديدة”. وأظهرت صور، تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، طوابير من السيارات ينتظر سائقوها التزود بالوقودـ بينما تغطي السماء سحب هائلة من الدخان.
دولي

ترامب يعلن أولى خطواته بعد نجاته من محاولة اغتيال
أفادت حملة دونالد ترامب الانتخابية، أنه سيحضر المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري الأسبوع المقبل، بعد أن تعرض لإطلاق نار وأصيب في ما بدا أنها محاولة اغتيال خلال تجمع انتخابي في بنسلفانيا. وقال البيان، إن “الرئيس ترامب يتطلع إلى الانضمام إليكم جميعا في ميلووكي، بينما نمضي قدما في مؤتمرنا لترشيحه ليكون الرئيس السابع والأربعين للولايات المتحدة”. وقد عرف تجمع انتخابي للرئيس السابق دونالد ترامب، في بنسلفانيا أمس السبت، إطلاق عيارات نارية. وأظهرت لقطات مصورة أفرادا من جهاز الخدمة السرية والشرطة يرافقون ترامب، إلى سيارة بينما كان يرفع قبضته في الهواء. وظهرت في اللقطات المصورة دماء على أذنه وقناصة على سطح قريب من المنصة التي كان يقف عليها ترامب.
دولي

ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 38584
أعلنت وزارة الصحة التابعة لحماس في قطاع غزة الأحد أن حصيلة عدوان الاحتلال الإسرائيلي دخل شهره العاشر، ارتفعت إلى 38584 شهيدا على الأقل. وقالت الوزارة في بيان إنها أحصت بين من وصلوا إلى المستشفيات "141 شهيدا ... خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة" حتى صباح الأحد. وأشارت إلى أن إجمالي عدد الجرحى "بلغ 88881 إصابة منذ السابع من أكتوبر".
دولي

السعودية ترحل 11 ألف مخالف وتتوعد من يساعدهم بدخول المملكة
رحلت السلطات السعودية 11 ألف مخالف لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود، مؤكدة أن كل من يساهم في مساعدة دخولهم المملكة سيعرض نفسه لعقوبات قد تصل إلى السجن 15 عاما. وأسفرت الحملات الميدانية المشتركة لمتابعة وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود، التي تمت في مناطق المملكة كافة، وذلك للفترة من 04/ 07/ 2024 إلى 10/ 07/ 2024، عن ضبط 20093 مخالفا، منهم 12460 مخالفا لنظام الإقامة، و5400 مخالف لنظام أمن الحدود، و2233 مخالفا لنظام العمل. وبلغ إجمالي من تم ضبطهم خلال محاولتهم عبور الحدود إلى داخل المملكة 1737 شخصا، 42% منهم يمنيو الجنسية، و57% إثيوبيو الجنسية، و01% جنسيات أخرى، كما تم ضبط 49 شخصا لمحاولتهم عبور الحدود إلى خارج المملكة بطريقة غير نظامية. وتم ضبط 16 متورطا في نقل وإيواء وتشغيل مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود والتستر عليهم. وبلغ إجمالي من يتم إخضاعهم حاليا لإجراءات تنفيذ الأنظمة 19841 وافدا مخالفا منهم 18209 رجال، و1632 امرأة. وتمت إحالة 9438 مخالفا لبعثاتهم الدبلوماسية للحصول على وثائق سفر، وإحالة 3833 مخالفا لاستكمال حجوزات سفرهم، وترحيل 11655 مخالفا. من جهتها، أكدت وزارة الداخلية أن "كل من يسهل دخول مخالفي نظام أمن الحدود للمملكة أو نقلهم داخلها أو يوفر لهم المأوى أو يقدم لهم أي مساعدة أو خدمة بأي شكل من الأشكال يعرض نفسه لعقوبات تصل إلى السجن مدة 15 سنة، وغرامة مالية تصل إلى مليون ريال، ومصادرة وسيلة النقل والسكن المستخدم للإيواء، إضافة إلى التشهير به". وأوضحت أن "هذه الجريمة تعد من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف، والمخلة بالشرف والأمانة". وحثت المواطنين "على الإبلاغ عن أي حالات مخالفة من خلال الاتصال على أرقام مخصصة".   "سبق"
دولي

الكشف عن “معلومات مثيرة” عن مطلق النار على ترامب
أفادت شبكة "سي أن أن" بأن القناص الذي حاول اغتيال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب تبرع بمبلغ 15 دولارا للديمقراطيين، رغم تسجيله كعضو في الحزب الجمهوري.وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي، حدد هوية مطلق النار على ترامب بأنه "توماس ماثيو كروكس" البالغ من العمر 20 عاما، والذي كان يعيش في بيثيل بارك، بنسلفانيا، على بعد حوالي 35 ميلا جنوب موقع التجمع الانتخابي حيث قتل، في مكان الحادث على يد عملاء الخدمة السرية. ووفق الشبكة الأمريكية فقد أظهرت السجلات العامة أنه تم تسجيل كروكس للتصويت كجمهوري، لكنه قدم تبرعا صغيرا لمجموعة متحالفة مع الديمقراطيين في عام 2021. وذكرت شبكة "إن بي سي نيوز" أن صورا من موقع الحادث تظهر أن توماس ماثيو كروكس المشتبه بإطلاقه النار على ترامب، كان يرتدي قميصا يحمل شارة إحدى قنوات "يوتيوب" الأكثر شعبية المخصصة للأسلحة النارية من جهة أخرى، قالت وسائل إعلام أمريكية إن توماس كروكس ليس له أي ماض إجرامي والسلطات لم تحدد الدافع بعد لمحاولته اغتيال ترامب. وتعرض ترامب لمحاولة اغتيال أثناء خطابه أمام تجمع انتخابي في بنسلفانيا، ووثق مقطع فيديو لحظة محاولة اغتيال ترامب بعد لحظات من اعتلائه المنصة خلال تجمع انتخابي ببنسلفانيا، حيث اصطحبه جهاز الخدمة السرية والدماء تسيل من جانب وجهه. وأكد ترامب عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنه أصيب برصاصة في "الجزء العلوي من أذنه اليمنى". وقالت شرطة بنسلفانيا إن شخصا قتل في الحادث وأصيب اثنان آخران بجروح بالغة. وتشارك حاليا وكالات فيدرالية متعددة، في التحقيق، ويقول مسؤولو إنفاذ القانون إنه يتم التحقيق في إطلاق النار باعتباره محاولة اغتيال محتملة. من جهته، تحدث الرئيس جو بايدن مع ترامب بعد إطلاق النار. وقال بايدن في وقت سابق إنه ممتن لأن ترامب آمن. وأدان بايدن إطلاق النار ودعا البلاد إلى الوحدة قائلا: "لا مكان في أمريكا لهذا النوع من العنف". وعاد بايدن إلى البيت الأبيض قادما من ولاية ديلاوير في وقت مبكر لمواصلة الاطلاع على مستجدات حادث إطلاق النار
دولي

“حماس” تعلن توقيف المفاوضات مع إسرائيل
أفاد قيادي كبير في حماس وكالة فرانس برس، الأحد، بأن الحركة قررت وقف المفاوضات للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة، منددا بـ”عدم جدية الاحتلال” و”ارتكاب المجازر في حق المدنيين العزّل”. وأكد قيادي آخر في الحركة الإسلامية لفرانس برس أن قائد كتائب عز الدين القسام، محمد الضيف، “بخير”، بعدما قالت إسرائيل إن غارة استهدفته أمس السبت. وقال القيادي في حماس إن “رئيس المكتب السياسي لحماس، إسماعيل هنية، أبلغ الوسطاء وبعض الأطراف الإقليمية خلال جولة اتصالات ومحادثات هاتفية بقرار حماس وقف المفاوضات، بسبب عدم جدية الاحتلال وسياسة المماطلة والتعطيل المستمرة وارتكاب المجازر بحق المدنيين العزل”.
دولي

بايدن يعلق على واقعة إطلاق النار على ترامب
أعرب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، عن امتنانه لسماع أنَّ دونالد ترامب بخير ولا مكان لهذا النوع من العنف، وعلينا أن نتحد كأمة في إدانة ذلك.وأضاف “بايدن” خلال كلمته التي ألقاها عقب محاولة اغتيال “ترامب”، اليوم الأحد، أنه ليس هناك مكان في الولايات المتحدة للعنف ولا يمكننا أبدًا أن نسمح بذلك، مشيرًا إلى أن السُلطات الأمريكية بدأت تفتح تحقيقًا موسعًا في الواقعة للوقوف على ملابساتها. وتابع: “فكرة أن يكون هناك عنف سياسي في الولايات المتحدة أمر غير مقبول وغير مسبوق ويجب إدانته من الجميع”. وذكر الرئيس الأمريكي أن ترامب في حالة جيدة وأخطط للحديث معه وقد جرى اطلاعي بشكل كامل على حالته. أوضح “بايدن” أنّ الجميع يحتاج إلى الحصول على كل الحقائق قبل إصدار حكم بشأن ما حدث في واقعة ترامب. وشدد جو بايدن على أنه كان ينبغي لـ “ترامب” أن يكون قادرًا على تنظيم التجمع بسلام دون مشاكل. أفادت وسائل إعلام أمريكية فجر اليوم بوقوع محاولة حادث إطلاق نار على الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، أثناء خطابه أمام تجمع انتخابي في بنسلفانيا. وأوقف الرئيس الأمريكي السابق كلمته فجأة خلال تجمع انتخابي في بنسلفانيا مساء السبت، وسُمع صوت إطلاق نار بنفس اللحظة.
دولي

انضم إلى المحادثة
التعليقات
ستعلق بإسم guest
(تغيير)

1000 حرف متبقي
جميع التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الاثنين 15 يوليو 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة