دعوات للوالي بكرات لوقف “جشع” بعض أرباب النقل في العيون‎

حرر بتاريخ من طرف

استهجن العديد من الساكنة المحلية بالعيون ورواد منصات التواصل الإجتماعي “جشع” بعض أرباب سيارات الأجرة وارباب النقل السري “لكويرات”، ورفعهم لتسعيرة التنقل نحو سوق الماشية المدشن حديثا بالعيون.

ونددت الساكنة المحلية باعتماد هؤلاء لتسعيرة جديدة غير قانونية جديدة لنقل المواطن نحو سوق الماشية الجديد، حيث عمد بعض سائقي سيارات الأجرة على تحديد تسعيرة الوصول إليه في 15 درهم للشخص الواحد و 20 درهم لثلاثة أشخاص، بينما سار على دربهم أرباب النقل السري باعتماد تسعيرة 10 دراهم للشخص الواحد و 15 درهم كتسعيرة لنقل لثلاثة أشخاص.

وطالبت الساكنة المجلية والي جهة العيون الساقية الحمراء عبد السلام بكرات بالتدخل العاجل، لوقف ما وصفوه ب”العبث” و”الإستغلال البشع” للساكنة المحلية تزامنا والإستعداد للإحتفال بعيد الأضحى، داعين والي الجهة لوضع حد لهذا الإستهتار المفضي لغياب القانون وإقبار القدرة الشرائية للمواطنين.

ويشار أن تسعيرة النقل بمدينة العيون تم تحديدها قانونيا في 6 دراهم للشخص الواحد وسبعة دراهم لشخصين داخل المجال الحضري للمدينة، علما بإن التنقل من مدينة العيون نحو مدينة المرسى التي تبعد عنها 32 كيلومترا محدد في تسعة دراهم فقط.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة